أخر تحديث : الثلاثاء 2 يونيو 2015 - 2:27 مساءً

الملتقى الوطني السابع للكاريكاتور والإعلام يحتفي بتجربة التقشاب

عبد الغني الدهدوه | بتاريخ 2 يونيو, 2015 | قراءة

news_1433245942

يعود ملتقى شفشاون  للكاريكاتور والإعلام للانعقاد بمدينة شفشاون بين الخامس والسابع من يونيو 2015 ومن المنتظر أن يلتحق وزير الاتصال السيد مصطفى الخلفي بمدينة شفشاون الجمعة، لافتتاح الدورة صحبة شخصيات من عالم الفن والإعلام والسياسة في التفاتة حكومية رمزية تجاه هذا الفن المشاغب، بالرغم من أن وزراء الحزب المتزعم للأغلبية الحكومية يعدون الأكثر استهدافا من طرف الرسامين، كما أن رئيس الحكومة نفسه السيد بنكيران حطم كل الأرقام بحضوره اليومي في زوايا الرسامين، إلا أن  الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد الخلفي كان قد أكد في زيارة سابقة لأطوار الملتقى قائلا: إنهم في الحكومة يثمنون النقد الصادر عن الريشة المغربية الساخرة، ويعتبرون ذلك يدخل ضمن الإنتقاد المطلوب لتسيير الشأن العام وتقويم اعوجاجه.. وتعد مثل هذه المواقف منعطفا في التعاطي الرسمي مع السخرية السياسية المرسومة بالمغرب، ولو على المستوى النظري..

وفي تصريح له حول الملتقى قال الإعلامي ومدير الملتقى محمد احمد عدة، ” الدورة السابعة ستكون اضافة نوعية لهذا الفن المثير للقلق والتساؤلات، سواء من حيث حضور الفنانين والاعلاميين او من حيث طبيعة النقاش الذي سيسود الدورة، والذي نحرز فيه تقدما سنة بعد سنة، ويمكننا ان نقول اليوم إن الملتقى يسجل اسمه في اجندة الانشطة الثقافية والاعلامية الوازنة والمؤثرةن كل ذلك بفضل ريشة الفنانين التي ترسم الحرية”.

ويواصل هذا النشاط الفني الإستثنائي شق طريقه بعناد جميل، وسط غابة الأنشطة الفلكلورية والغنائية  المدعومة التي تنظم بالمغرب.  ويرسو هذا العام في مرفإه السابع، مما يعبر عن صمود لافت، وصبر جميل لمنظميه بالرغم من شح الدعم المادي الذي يتوصلون به.. غير أن الملتقى يحظى ـ مع ذلك ـ بتقدير شعبي ونخبوي، لفرادته وجدية منظميه الأمر الذي ينسي منظميه بعض مشاق التنظيم..

وتتوجه الأنظار هذا الأسبوع للمدينة الجبلية لحضور فقرات هذا الملتقى التي تتوزع بين الرسم المباشر، في الشارع والساحات العامة، والندوات، والتكريمات، والعروض الفنية والموسيقية، واللقاءات الإعلامية المختلفة..

وستشارك أسماء وازنة في الإعلام والسياسة في الندوة الكبرى التي تنطلق الجمعة مباشرة بعد حفل الإفتتاح التي ستتطرق لموضوع : الإعلام اليوم، وعلاقته بصناعة وتوجيه الرأي العام.. ويشارك فيها كل من عبدالله الدامون مدير يومية المساء، واحمد إفزارن أحد رواد وصناع صحافة القرب بالمغرب، والإعلامي المعروف عبدالصمد بن شريف، والصحافية مرية موكريم مديرة موقع فبراير، بالإضافة إلى الباحث والسياسي حسن طارق..

ساحة وطاء الحمام الشهيرة بشفشاون ستشهد فقرة هامة من فقرات الملتقى السابع حيث سترسم بورتريهات ساخرة لوجوه المارة بأنامل أشهر رسامي الكاريكاتور بالمغرب ومصر وهي الفقرة التي تعرف تفاعلا منقطع النظير لطابعها الفرجوي والمتفرد..

الملتقى الذي يستمر طيلة 3 أيام متتالية يعرف العديد من الأنشطة بين معارض للكاريكاتور ورقية ومرئية وندوات حول الفن الساخر ولقاءات مع ضيوف الملتقى من مصر الشقيقة، حيث سيقدم رسام جريدة الأهرام الفنان تامر يوسف لمحة عن الكاريكاتور المصري لفائدة جمهور ومتتبعي الملتقى بالإضافة إلى أن الدورة ستكرم منبرا ساخرا شهيرا من منابر السبعينات وهي جريدة التقشاب في شخص مؤسسها الفنان حميد البوهالي وأحد صحفييها الأستاذ والكاتب الساخر أحمد موتاج.

لائحة ضيوف الملتقى هذا العام تضم باقة من ألمع نجوم الفن الساخر بالمغرب ومصر وأسماء وازنة من عالم السلطة الرابعة والثقافة والفن بمختلف مشاربه..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع