أخر تحديث : الخميس 20 أغسطس 2015 - 6:37 مساءً

شاهد يبرئ الضابط النخشى من الاعتداء والسُكر

هسبريس - محمد لديب | بتاريخ 20 أغسطس, 2015 | قراءة

suretenationale_909259965

في وقت ارتأى فيه قضاة المحكمة الابتدائية لمدينة العرائش، الذين ينظرون في قضية شرطي العرائش الضابط “عبد القادر النخشة” عدم تمتيعه بالسراح المؤقت، فجر حارس مقر سكنى عامل إقليم العرائش مفاجأة من العيار الثقيل، عندما برّأ الشرطي من تهمتي السكر والتهجم على العامل.

وقال حارس مقر إقامة العامل إن الشرطي “النخشة”، الذي ستصدر محكمة العرائش حكمها في قضيته يوم الإثنين المقبل، لم يكن في حالة سكر، مشددا على أنه كان طبيعيا وقت قدومه أمام مقر سكنى العامل، حيث قدم له نفسه على أساس أنه مواطن متضرر جاء من أجل تقديم شكاية شفوية عن الضجيج الذي يتسبب فيه مهرجان موسيقي نظم بالمدينة الشهر المنصرم.

وتشبث الحارس الذي يشتغل بالقوات المساعدة، بنفس الشهادة التي أدلى بها أمام رجال الأمن، والتي نفى من خلالها أن يكون “النخشة” قد قام بالهجوم على مسكن العامل أو تهجم عليه، بعدما توجه على الساعة الواحدة والنصف من صباح يوم الأحد 26 يوليوز الماضي للتظلم واستعطافه لإيقاف الضوضاء التي تسبب فيها حفل “فني” ساهر وسط تجمع سكني آهل بالسكان.

وكان مدير ديوان عمالة العرائش قد أكد في تصريح لهسبريس، أن المسؤول الترابي لم يتابع “عبد القادر النخشة” أمام القضاء، معتبرا أن العامل لا علاقة له بالمتابعة التي تجري حاليا أمام القضاء.

وقال محمد طارق السباعي، محامي الشرطي أنه تأكد بالملموس أن المتابعة تمت من دون أن يكون العامل قد تقدم بأي شكاية في الموضوع، “بل إن حارسه صرح في شهادته أمام الشرطة وهيأة المحكمة أن عبد القادر النخشة لم يتهجم لا على المسكن الوظيفي التابع لعمالة العرائش ولا على العامل، وهو ما يستوجب إسقاط الدعوى والحكم ببراءة موكلي” يورد المحامي.

كما تباينت شهادتي شرطيين في قضية ابن أخت النخشة المتابع بدوره بالاعتداء على عنصر أمني تابع لنفس الدائرة الأمنية، التي كانت محل شكاية بتبديد الأموال العمومية تقدم بها “النخشة” إلى الإدارة العامة ضد مرؤوسيه، والتي اعتبرها السباعي، في تصريح لهسبريس، أنها تبرأ “حمزة” ابن أخت الشرطي نظرا لتناقضها الصارخ.

وأكد السباعي أن أحد الشرطيين قال إن “حمزة” جاء راكضا ووجه ضربة إلى الشرطي بين “رجليه”، فيما صرح الشرطي الثاني أنه كان ممسكا بابن الشرطي وبدأ يوجه ضربات عشوائية برجليه قبل أن يصيب الشرطي المشتكي، فيما فضل الأمني الثالث عدم الادلاء بشهادته، مؤكدا أنه لم يشاهد شيئا مما حدث.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع