أخر تحديث : الإثنين 7 سبتمبر 2015 - 2:34 صباحًا

الوردي يوقف طبيبة توليد بالعرائش رفضت إسعاف حامل فتوفي جنينها

العربي الجوخ ـ اليوم 24 | بتاريخ 7 سبتمبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_medical-health_wardi

أصدر مؤخرا وزير الصحة، الحسين الوردي، قرارا يقضي بتوقيف طبيبة للتوليد والنساء، حيث توصلت، يوم الأربعاء، بقرار توقيفها عن العمل، حيث كانت تباشر مهامها بجناح التوليد بالمستشفى الإقليمي الأميرة للا مريم بالعرائش، وذلك “بعدما تبث ارتكابها لخطأ مهني جسيم، يتمثل في عدم تقديم المساعدة لامرأة حامل في حالة خطر”.

وأكد مصدر طبي مسؤول، أن وزير الصحة اتخذ قرار التوقيف المؤقت في حق الطبيبة “إ.غ”، في انتظار مثولها أمام المجلس التأديبي لمداولة ملفها والنظر في جملة من الخروقات التي اقترفتها، وللرد على العديد من التهم الموجهة إليها، لاتخاذ القرار النهائي في حقها، وذلك لتبرير غيابها بشواهد طبية لتجنب العمل بنظام المداومة، ولامتناعها عن أداء واجبها المهني رغم حضورها بجناح التوليد، كما تم اتهامها بإهمال أربعة نسوة حوامل كن نزيلات بجناح التوليد خلال نفس الفترة، تاركة إياهن يواجهن خطر الولادة دون إسعافهن وتقديم المساعدة إليهن، إذ كانت إحداهن في حالة خطر، ما تسبب في وفاة جنينها.

وجاء توقيف طبيبة التوليد التي تسلمت، قرار التوقيف من الإدارة مباشرة بعد التحاقها بالمستشفى، عقب انتهاء مدة رخصة مرض كانت قد أدلت بخصوصها بشهادة طبية إلى إدارة المستشفى، وذلك بعد توجيه ملف طبي وإداري مفصل إلى المصالح المختصة بوزارة الصحة عبر التسلسل الإداري.
وأكد المصدر الطبي، أن قرار توقيف الطبيبة يندرج في إطار تكريس مبادئ الحكامة الجيدة بالمؤسسات الاستشفائية، حيث اتخذت إدارة المستشفى في هذا السياق، كافة التدابير الإدارية التي تلزم كل الأطر الطبية والممرضين والإداريين بالتواجد بالمستشفى والقيام بواجبهم، لضمان حق المواطن في العلاج والتطبيب.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع