أخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2015 - 10:54 مساءً

إتلاف أطنان من لحوم الدواجن بطنجة والعرائش

هسبريس - ماجدة أيت لكتاوي | بتاريخ 8 سبتمبر, 2015 | قراءة

poulets_344378207

أسفر البحث المنجز من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية حول تداول مواد مشكوك في جودتها وسلامتها، عن حجز وإتلاف كميات فاسدة وغير صالحة للاستهلاك بكل من مدينتي طنجة والعرائش، ومتابعة المخالفين أمام السلطات القضائية المختصة، فضلا عن توقيف نشاط مجزرة الدواجن الصناعية بالعرائش.

وقامت لجنتان مكلفتان بمراقبة التموين وجودة المنتجات الغذائية، بمعاينة وتحليل كميات هامة وصلت إلى 9000 كيلوغرام من مشتقات لحوم الدواجن مشكوك في جودتها، حيث أسفرت نتائج التحاليل على أن هذه المنتجات غير صالحة للاستهلاك البشري وتشكل خطرا محدقا بصحة وسلامة المستهلك، ليتم إتلافها حفاظا على سلامة وصحة المواطنين.

وأوضح بلاغ لولاية طنجة تتوفر عليه “هسبريس”، أن المصالح المختصة قامت بإتلاف 300 كيلوغرام من الدجاج المفروم وقطع وكبد الدجاج بطنجة، معبأة في أكياس بلاستيكية ومخزنة في ظروف حفظ غير صحية، إضافة إلى خلطها بتوابل ومضافات مجهولة المصدر ولا تتوفر على المواصفات القانونية الجاري بها العمل، إلى جانب 1225 كيلوغراما من الدجاج المفروم، معبأة في أكياس بلاستيكية مجمدة في ظروف غير صحية ومنتهية الصلاحية، البعض منها متعفنة، إضافة إلى خلطها بتوابل ومضافات لا تستجيب للمعايير المعمول بها في إطار السلامة الصحية.

اللجنتان قامتا كذلك بإتلاف 200 كيلوغرام من التوابل مجهولة المصدر ولا تتوفر على أدنى شروط السلامة الصحية، فضلا عن 45 كيلوغراما من الشحوم معبأة في أكياس بلاستيكية مجهولة المصدر ومجمدة في ظروف غير صحية.

وبالنسبة لمدينة العرائش، فقد تم إتلاف 472 كيلوغرام من لحوم الدجاج ومشتقاته منتهية الصلاحية؛ ناهيك عن 306,4 كيوغرامات من لحوم الدجاج معبأة في أكياس بلاستيكية لا تحمل تاريخ الصلاحية ويظهر عليها آثار التعفن وموضوعة في ظروف لا تستجيب لمعايير السلامة الصحية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع