أخر تحديث : الثلاثاء 3 نوفمبر 2015 - 11:58 مساءً

وفاة مولودة بمستشفى لالة مريم نتيجة الإهمال بالرغم من تسلُّم القابلة للرشوة..

العرائش سيتي | بتاريخ 3 نوفمبر, 2015 | قراءة

media_temp_1380198257-265x130

لا يمكن للأسبوع أن يمر دون أن تحدث إحدى حالات الوفاة بهذا مستشفى لالة مريم ” المجزرة ” يقول السيد ” علي طوالي ” و هو يحكي لموقع العرائش سيتي كيف فقد مولودته أمام أعينه و بطريقة قال أن فيها الكثير من الإهمال و إنعدام تحمل المسؤولية.

و حسب نص الشكاية التي توجه بها إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالعرائش٫ و الذي رفض تسلمها و طالبه بتسليم شكاية لمدير المستشفى و أخرى لمندوب الصحة ٫و من ثم توجيه شكاية إليه٫ حيث يعود الحادث إلى يوم الأحد 1 نونبر 2015 بعدما أدخل زوجته إلى مستشفى لالة مريم ـ قسم الولادة ـ على الساعة الثامنة صباحا ٫و التي تواجدت به إحدى القابلات تدعى ” لطيفة “موضوع الشكاية ٫و التي طلبت منه في الأول مبلغ 50 درهما ٫ و فور وصول موعد وضعها ٫وضعته أمام خيار أن يسلم لها مبلغ 600 درهم لتوليدها أو إرسالها إلى مستشفى طنجة٫ في حالة الرفض ٫ ليرضخ إلى مطلبها مكرها خوفا على زوجته و جنينها.

و على الساعة 11:30 يقول السيد ” علي طوالي ” بدت عملية الولادة أنها إستعصت على القابلة ٫مما جعلها تستعين بآلة تستعمل لمساعدة إستخراج الجنين ” الطوندوز ” و بعد مدة طويلة من الزمن أصيبت الزوجة خلالها بجروح مختلفة و الجنين بإنتفاخات على مستوى الرأس ٫تم إدخال المولودة إلى غرفة أخرى بدون مراقبة طبية حيث ظلت تبكي من شدة الآلام إلى أن فارقت الحياة على الساعة  12:00 ليلا٫ حسب تصريحه ٫و ظلت مرمية بذات الغرفة إلى غاية الساعة الخامسة صباحا٫ إلى أن قدم الزوج و أخبر الحارس العام مستنكرا ٫عدم مراعات حرمة جثة مولودته ٫ و الذي قام بأخذ صورة لها على تلك الحالة ٫رفض لاحقا تسليمها له…!

هذا و قد طالب السيد ” علي طوالي ” عبر نفس الشكاية فتح تحقيق في وفاة طفلته و الحالة الصحة لزوجته بعد الإنجاب التي لا تزال ترقد بالمستشفى في حالة مزرية٫ و طالب ايضا بمحاسبة المسؤول عن ترك إبنته ميتة بغرفة علاجها لأزيد من خمسة ساعات٫ و بحضور الحارس العام للمستشفى الذي عاين النازلة.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع