أخر تحديث : الخميس 4 فبراير 2016 - 1:16 مساءً

جماعة زوادة الى أين … ؟؟

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 4 فبراير, 2016 | قراءة

img1454591446775

بقلم: مصطفى البريقاع

تعاني جماعة زوادة اقليم العرائش و الدواوير المنتمية اليها من عدة مشاكل ( التمدرس -الصحة-الطرق -الماء والكهرباء … ) اذ نجد اكبر مشكل تعاني منه الساكنة هو مشكل الطرق بالمنطقة لكون اي غرض تريد الساكنة قضائه خارج منطقة الزوادة او حتى داخل الجماعة نفسها تستعمل الطرق المتواجدة بالجماعة (التوجه الى الادارة – المصتوصف – المدارس… ).

من بين هذه الطرق المتواجدة بالجماعة نجد الطريق الرابطة بين مركز جماعة الزوادة و الطريق الثلاثيية رقم A 2630  وطولها 9 كلم وهي من بين اكثر طرق استعمالا ، تستغل هذه الطريق من طرف 6 دواور كما تعرف هذه الدواوير بكثافة سكانها داخل الجماعة وهي نفس الطريق التي تربط كل من مدينة مولاي بوسلهام بمدينة القصر الكبير ومدينة العرائش مرورا بجماعة الزوادة .حيث تعرف هذه الطريق حالة جد متردية نظرا لوعورة مسالكها من جراء اهترائها وتآكل جنباتها بالكامل ، وانتشار الحفر والبرك المائية بها .

هذه الطريق التي يستعملها سكان الجماعة للتنقل من دواورهم الى كل من جماعة العوامرة والمدن المجاورة لهم سابقة الذكر من اجل تسويق منتوجاتهم وقضاء اغراضهم وحاجيياتهم اليومية ، وفي هذا هذا الصدد تطلب ساكنة جماعة الزوادة وكل مستعمليي هذه الطريق من المجلس المنتخب الجديد الاسراع في اخراج مشروع اصلاح هذه الطريق الى الوجود بعد ان استبشرت الساكنة خيرا في عهد المجلس السابق بتخصيص ميزانية مهمة لهذه الطريق كما تم انجاز الدراسة الميدانية والتقنية من طرف مقاولين اختصاصيين في هذا المجال وتجارب وأبحاث على التربة التي تتواجد بها الطريق.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع