أخر تحديث : الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 10:45 صباحًا

إفساد للمال العام بعينيه ورجليه بدوار أولاد علي المدنة جماعة سوق الطلبة فهل سيتحرك عامل إقليم العرائش لإيقافه؟

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 22 أغسطس, 2017 | قراءة

 

محمد الشدادي
ينتظر سكان دوار أولاد علي المدنة بجماعة سوق الطلبة من السيد عامل إقليم العرائش إرسال لجنة للوقوف على رداءة أشغال إحدى المقاولات التي تقوم بتهيئة بعض المسالك داخل الدوار بالتوفنة وبعض المقاطع بالإسمنت والحديد( البيطون)، وعلى ما تعرفه من تجاوزات واختلالات.

فإذا كان الخطاب الملكي يذكر أن ” المفهوم الجديد للسلطة يعني المساءلة والمحاسبة، التي تتم عبر آليات الضبط والمراقبة، وتطبيق القا نون.. يضيف جلالته : كما أن مفهومنا للسلطة يقوم على محاربة الفساد بكل أشكاله : في الانتخابات والإدارة والقضاء، وغيرها. وعدم القيام بالواجب، هو نوع من أنواع الفساد “، فإن ما يعرفه دوار أولاد علي المدنة هو الفساد بعينية ورجليه، إفساد للمال العام بغير حسيب ولا رقيب لا مثيل له على الإطلاق، يستوجب على كل مسؤول من سلطات إقليمية ومحلية ومنتخبين التحرك العاجل للضرب على أيدي كل المتورطين في هذا الإفساد الذي يتعرض له المال العام.

حيث اتصل بنا عدد من ساكنة الدوار مؤخرا ليخبرونا بأن المقاولة المكلفة بتهئية بعض الدروب بالدوار قد انتهت من الأشغال، وحملت آلياتها، وكأنها لم تصلح الأزقة بل زادت في تآكلها وهدمها.

فما وضعته المقاولة من توفنة بعدد من الدروب التي وافتنا بصورها الساكنة وكذلك ما وقفنا عليه بأعيننا الأسبوع الفارط أثناء زيارتي لبعض أفراد العائلة بالدوار، أن جزءا من هذه التوفنة لا يصلح أن يقال عنه توفنة وإنما هو تراب الترس تم جمعه من جانب المسلك وتم وضعه وسط الطريق..

فتهيئة المسالك التي يشهدها الدوار تظهر للعيان أن الأشغال تجري في غياب أو في تغييب المراقبة والمتابعة، وحتى الساكنة لا يستنكرون ما يرونه من أشغال إلا في أنفسهم أو فيما بينهم ، يرون المنكر ولا يستطيعون تغييره إلا بقلوبهم.

وعن موقفهم السلبي هذا في التقدم بشكايات للمسؤولين ذكر لي عدد منهم، أنهم لا يستطيعون الحديث مع المقاول ولا مع أي أحد من العمال أو مع أي مسؤول بالجماعة أو مع القائد، لكونهم قد سبق لهم في فترة سابقة مع بداية أشغال المقاولة أن تحدثوا مع العمال ومع المسؤول لإتقان الأشغال، بعد أن تبين لهم أنها غير جيدة ولا تراعي معايير الجودة التي تظهر للجميع- ومن الأكيد أنها لا تراعي المعايير الموجودة في كناش التحملات- موقفهم هذا جعل المقاول يرفع دعوى ضد مرشح الدوار بتهمة منعه عن متابعة الأشغال.

هذه الدعوى التي انتهت في الأخير بالصلح بعد أن تنازل المقاول عن الدعوى ومعاودة الاشتغال، والله يعلم كم هي المبالغ المالية التي خسرها المستشار والمعاناة التي قساها، كل هذا جعل قاطني الدوار يتملكهم الخوف للحديث مع المقاول مرة أخرى، رغم ما يرونه من فساد أمام أعينهم، ومن تبدير للمال العام الذي من الواجب على الجميع المحافظة عليه.

وكيف لا يكون هذا موقفهم وقد شاهدوا ما كابده مرشحهم الذي يخول له القانون التنظيمي مواكبة الأشغال التي تكون بتراب دائرته، وإخبار رئاسة المجلس بما يسجله من اختلالات.

وللتاريخ فإن هذه الصفقة التي رست على المقاول كانت قد تمت في عهد المجلس السابق، ومباشرة بعد صعود المجلس الجديد قام الرئيس بإيقاف المقاولة عن متابعة الأشغال بدوار الركاكدة بعدما تبين له أن التوفنة المستعملة تنقصها الجودة.

و حسب ما يتداوله أعضاء المعارضة وكذا الساكنة أن الأشغال استأنفت مباشرة بعد عيد الأضحى في السنة الفارطة وبنفس التوفنة، الأمر الذي جعل الجميع لا يستصيغون هذا الأمر وجعلهم يطرحون العديد من الأسئلة، وكم عبرالمنتخبون عن ذلك مرارا من خلال شكاياتهم وكتابتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، و من خلال مداولاتهم داخل دورات المجلس.

وفي الأخير سواء كانت المقاولة أتمت أشغالها أم أنها لم تتممها بدوار أولاد علي المدنة ، فإن ما يوجد على أرض الواقع بأولاد علي المدنة ليس فتح مسالك وإنما إفساد للمال العام.

وكم كان أملنا كبيرا أن مثل هذه الصفقات التي تكون على أرض الجماعة، أن تمنح للمقاولة المحلية تشجيعا لأبناء الجماعة، بدل أن تمنح لمقاولة لا تنتمي لجماعة سوق الطلبة.
وخاصة أن هناك مقاولة فتية أنشأها شباب من دوار الركاكدة تحتاج إلى من يدعهما ويشجعها.

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع