أخر تحديث : الأربعاء 21 مارس 2018 - 2:15 صباحًا

وفد من جماعة السواكن يحل بدولة البرتغال ويوقع اتفاقية تعاون ثقافي

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 21 مارس, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير ـ طافيرا
بدعوة رسمية من عمدة بلدية مدينة طافيرا البرتغالية، حل يوم الإثنين 19 مارس 2018، وفد من الجماعة الترابية السواكن بإقليم العرائش بمدينة طافيرا التي تقع جنوبا على بعد 300 كلم من لشبونة، وهي أهم مدينة سياحية في جهة l’Algarve  بالبرتغال، وقد تكون الوفد من رئيس الجماعة السيد عبد السلام نباص ونائبيه السيدين عادل البجنوني والحاج مصطفى حروش نائب رئيس غرفة الفلاحة والصيد البحري بجهة طنجة تطوان، إضافة إلى الدكتور سعيد الحاجي بصفته الباحث في تاريخ وتراث المنطقة والمنسق العلمي لمهرجان معركة وادي المخازن.

الزيارة التي يقوم به وفد جماعة السواكن، والتي ستستمر ثلاثة أيام، جاءت ثمرة لتنسيق قبلي استمر حوالي سنة، مع رئيس مصلحة الفنون والمتاحف والتراث ببلدية طافيرا السيد Jorge queiroz والذي يعد من خبراء اليونيسكو في مجال الحفاظ على التراث الثقافي، وقد سبق له أن شارك في الندوة الدولية التي نظمتها جماعة السواكن في إطار المهرجان الدولي الأول لتخليد ذكرى المعركة.

اليوم الأول من الزيارة عرف تنظيم استقبال رسمي من طرف عمدة مدينة طافيرا السيد Jorge bothelo وهو في نفس الوقت رئيس اتحاد بلديات جهة L’Algarve التي تعد من أهم الجهات البرتغالية خصوصا على المستوى السياحي والصيد البحري، وقد تم توقيع اتفاقية تعاون ثقافي بين عمدة بلدية طافيرا ورئيس الجماعة الترابية السواكن.

وفي تصريح له لبوابة القصر الكبير الإلكترونية، أعرب عمدة مدينة طافيرا عن سعادته بهذه الزيارة مؤكدا على القواسم التاريخية المشتركة التي تجمع بين المغاربة والبرتغاليين، معربا عن استعداده التام لدعم مشاريع التعاون الثقافي بين جماعة السواكن وبلدية طافيرا. ومن جهته، أكد السيد عبد السلام النباص على أهمية الاتفاقية وما يمكن أن تضمنه من استفادة كبير للبلديتين على مستوى التعاون الثقافي.

الدكتور سعيد الحاجي، ذهب إلى أن أهمية بلدة طافيرا تكمن في كونها مرتبطة بشكل وثيق بمرحلة معركة وادي المخازن، خصوصا وأنها كانت من بين المحطات التي توقفت فيها جثة الملك البرتغالي دون سباستيان، وهو ما جعلها نقطة رئيسية ضمن مسار انطلق من موقع المعركة مرورا بمدينة القصر الكبير وصولا إلى سبتة ومنها إلى بلدة فارو ثم طافيرا البرتغالية. وبالتالي يجب تحويل هذا المسار إلى جسر للتواصل والتعايش والسلام بين الشعبين المغربي والبرتغالي.

الدكتور جورج كيروش رئيس مصلحة الفنون والتراث والمتاحف ببلدية طافيرا، رحب من جهته بوفد جماعة السواكن، كما ثمن سعيهم من خلال تنظيم مهرجان معركة وادي المخازن إلى استثمار هذا الحدث التاريخي، مؤكدا على المعركة يجب استثمارها كحدث تاريخي انطلاقا من الجوانب الثقافية المرتبطة بها.

الزيارة التي يقوم بها وفد الجماعة الترابية السواكن، تمتد لثلاثة أيام وفق برنامج مكثف يتضمن زيارات لمجموعة من المواقع الأثرية والاطلاع على تجربة بلدية طافيرا البرتغالية في مجال توظيف التراث الثقافي في التنمية المحلية.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع