أخر تحديث : الأحد 25 مارس 2018 - 9:14 مساءً

العرائش : إسدال الستار على المهرجان الوطني الثاني للفواكه الحمراء الصغيرة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 25 مارس, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير – محمد كماشين:

أسدل الستار بمدينة العرائش يومه  الأحد 25مارس الجاري على فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الوطني الثاني للفواكه الحمراء الصغيرة المنظم من طرف المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي اللوكوس ، وإشراف من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه  والغابات، تحت شعار : التنظيم البيمهني…رافعة قوية للدفع بتنمية قطاع الفواكه الحمراء الصغيرة .
  المهرجان الذي أشرف على افتتاح معرضه وزير الفلاحة يوم الخميس المنصرم  كان فرصة و فضاء هاما للالتقاء بين المهنيين والمهتمين والمستهلكين ومناسبة للنهوض بالقطاع وإمكانية عقد صفقات ونافذة للترويج لهذا المنتوج، وموعدا  للمهنيين والباحثين والمؤسسات المعنية من أجل تشجيع الاستثمارات وبلورة شراكات في المجال، وتعد مناسبة للانفتاح والتواصل حول آخر التقنيات الحديثة لتطوير قطاع الفواكه الحمراء الصغيرة،
وهكذا كان بإمكان زوار المعرض الذي أقيم بفضاء قريب من ميناء العرائش أن يقفوا على فضاءات وأروقة أقيمت بالمناسبة, كفضاء البحث والابتكار الذي خصص للمعاهد والمؤسسات لتقديم نماذج من إنتاجاتها  المرتبطة بمجال الفواكه الحمراء الصغيرة، وفضاء  التثمين والتذوق بحيث كان بإمكان الزوار الوقوف على جودة المنتوج من هذه الفواكه، وفضاء سوق الفواكه الحمراء الصغيرة.
المنظمون اتاحوا للتعاونيات والجمعيات فرصة عرض منتجاتها ذات الصلة بالقطاع الفلاحي بحيث فاق عدد الأروقة خمسين رواقا قدمت من مختلف جهات واقاليم البلاد.
ومن أجل خلق فسحة للتواصل بين المهنيين من شركات إنتاج وغيرها ،وبين الفلاحين خصص جناح ضم اكثر من مئة عارض مع تخصيص رواق لعقد الندوات وآخر للاستشارة الفلاحية حيث كان بإمكان  المستفسىرين تلقي اجابات وتوضيحات من طرف مختصين حضروا لهذه الغاية.
وحسب معطيات أكدتها الاحصائيات المعروضة بالمهرجان فإن  الاتحاد الأوروبي يستحوذ على 95 في المائة من صادرات المغرب من الفواكه الحمراء، تتوجه 35 في المائة من بينها إلى إسبانيا، متبوعة بفرنسا (33 في المائة) و المملكة المتحدة (20 في المائة)

وبفضل النتائج الجيدة المحققة على مستوى الإنتاج والطلب المتزايد للسوق الأوروبية على توت الأرض ، شهدت المساحة المزروعة ارتفاعا لتصل خلال موسم 2016 – 2017 إلى 3600 هكتارا، 80 في المائة من بينها تقع على مستوى جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خاصة بحوض اللوكوس، بينما بلغ إنتاج توت الأرض 153 ألف طن خلال الموسم ذاته، 125 ألف طن من بينها من إنتاج حوض اللوكوس

وكان الوزير اخنوش قد  أكد  عند  افتتاحه للمهرجان في تصريح للصحافة، أن قطاع الفواكه الحمراء الصغيرة يعد قطاعا ناجحا بالمغرب، ويتوفر على مستقبل واعد، مبرزا أن المساحة الإجمالية المزروعة بالفواكه الحمراء تصل إلى 7200 هكتارا، يبلغ إنتاجها السنوي 200 ألف طن، بصادرات تناهز 100 ألف طن، نصفها طازج، بينما يناهز رقم معاملات القطاع 3,5 مليار درهم سنويا، بالإضافة إلى إحداثه عددا هاما من مناصب الشغل القارة

بخصوص الصادرات، أبرز الوزير أن المغرب استطاع تنويع أسواقه، وإن كان الاتحاد الأوروبي ما زال يشكل السوق الرئيسية، بالإضافة إلى الانفتاح على الولايات المتحدة وكندا واليابان

المهرجان الذي نظم  بتعاون  مع المجلس الإقليمي  العرائش وبلديتها ، والغرفة الفلاحية بطنجة –  تطوان – الحسيمة، خصص الفضاء الخارجي لعرض الآلات الفلاحية من جرارات وغيرها   ، كما خصص فضاء للسهرات التي أقيمت طيلة أيام هذه التظاهرة الاقتصادية الهامة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع