أخر تحديث : الخميس 29 مارس 2018 - 12:51 صباحًا

العوامرة : خدمات القوافل الطبية لا يمكن أن تكون مفتاحا لمعظلة الصحة بالجماعة 

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 28 مارس, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير – محمد كماشين  

عرت القافلة الطبية المنظمة من طرف مديرية الصحة بالعرائش، تحت إشراف عمالة الاقليم يوم الثلاثاء 27 مارس 2018 بالجماعة الترابية العوامرة ، على واقع القطاع الصحي المتردي من خلال الإقبال الكثيف لسكان الجماعة القادمين من 19 دوارا …..
الراغبون في خدمات القافلة الطبية غصت بهم ساحة مقر الجماعة بالعوامرة والذي خصص لإجراء الفحوصات الطبية المرتبطة بمختلف التخصصات كامراض القلب والشرايين، الجهاز التنفسي والأمراض الصدرية، طب العيون، الأمراض الجلدية  ، أمراض النساء  وغيرها ….بحيث بلغ عدد الخدمات المقدمة خلال هذا اليوم 4566
.
سكان الجماعة الذين يعانون نقصا حادا في الخدمات الصحية رأوا في القافلة الطبية فرصة للاستفادة من خدماتها وهم الذين ألفوا التوجه لمدينتي العرائش والقصر الكبير لتلقي البعض من هذه الخدمات بالرغم من تدني مستواها حسب تعبيرهم.
وفي استقراء لآراء الساكنة فهم يطالبون  بتعزيز شبكة تواجد المراكز الصحية بجماعتهم التي تتوفر على مركز واحد بالعوامرة والذي يفتقد للتجهيزات البسيطة  مع  قلة العنصر البشري، وملحق   بدوار ” الزلاولة ” لا يؤدي خدماته  ، لذلك يأملون في  تعيين أطباء وممرضين لتقوية  الطاقم المتوفر ، وتعزيز شبكة التواجد بالدواوير خاصة التي تعرف كثافة عددية أو تتواجد على أطراف الجماعة.
ويعاني سكان الجماعة الذين يفوق تعدادهم  35 ألفا من غياب  الحراسة الليلية بعدد من المراكز من قبل الأطر العاملة بالمستوصف، وهو الأمر الذي يجعلهم يتوجهون إلى المصحات الخاصة بحاضرتي الاقليم العرائش والقصر الكبير.
ويرى السكان أن سوء التسيير والتدبير القطاعي أدى إلى تعطيل قسم الولادة ، و  التوقف عن تقديم خدماته للنساء الحوامل.
السكان رأوا في تنظيم القافلة الطبية مجهودا وجب تقديره وتثمينه للجهد المبذول من طرف العاملين بها ، لكنه لا يمكن أن يكون مفتاحا لمشاكلهم الصحية المتفاقمة مع مرور الأيام.
البعض من شباب الجماعة وجهوا رسالة لمسؤولي جماعتهم بتحمل مسؤوليتهم كاملة بدعوتهم لعقد شراكات مع القطاع الوصي والجهة …تتعهد فيها الجماعة بتوفير وبناء المراكز الصحية – حيث لا تعوزها الإمكانات المادية- وتتعهد الأطراف الأخرى بتوفير الباقي…..
ومن المعلوم أن إقليم العرائش يتواجد دائما في مرتبة أقل فيما يخص مقارنة المؤشرات الإقليمية مع الوطنية ( عدد السكان لكل مرفق للرعاية الصحية الأساسية بالاقليم 15438 , وبالوطن 11815).
لكن هذه المؤشرات تكون مجحفة وظالمة حين نقارن جماعات الاقليم فيما بينها …
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع