أخر تحديث : الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 11:56 مساءً

الشباب يبدع في ملتقى السينما والمواهب الشابة بطنجة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 24 أبريل, 2018 | قراءة

ملتقى السينما والمواهب الشابة- لجنة الإعلام

نجح المنتدى الدولي للتسامح والابداع الثقافي ( العرائش ) بشراكة مع جمعية المغرب الجميل في تحقيق مرامي ملتقى السينما والمواهب الشابة  المنعقد بطنجة أيام (20-21-22 أبريل 2018) تحت شعار : “الشباب رهان الجهوية المتقدمة.

فبحضور السلطات المحلية والمنتخبة وثلة من الممثلين والمخرجين والمنتجين المتمرسين وسيناريست وتقنيي تصوير وإضاءة وشعراء وزجالين، انطلقت فعاليات اليوم الافتتاحي للملتقى بمسرح الحداد،  حيث تنوعت ققراته ما بين وصلات فنية وترفيهية وعرض لبعض الافلام المشاركة وتكريمات لأسماء لها بصمة في المشهد السينمائي والثقافي المغربي.

صبيحة اليوم الثاني، وبمركز تقوية قدرات الشباب بأرض الدولة، وبعد كلمة الدكتورة سعاد زكي مديرة الملتقى ورئيسة المنتدى الدولي للابداع الثقافي والتسامح وكلمة رئيس جمعية المغرب الجميل، تواصلت فعاليات الملتقى بورشات أشرف على تأطيرها خبراء في مجال السيناريو والتصوير والانتاج. بينما خصصت الفقرة المسائية لعرض باقي الابداعات السينمائية للشباب المشاركين تحت اشراف لجنة ضمت مختصين في المجال.

الشباب رهان الجهوية المتقدمة والتنمية، هو عنوان الندوة الثقافية التي احتضنتها قاعة العروض بفندق أمنية صبيحة اليوم الثالث. هذه الندوة أشرف على تأطيرها الاستاذة زكية بوقديد، المنتج العالمي عبد المجيد ولاد عبد الله الفنان المبدع وسيم بولعيش، والممثل احمد بلال  بينما سير فقراتها مديرة الملتقى الدكتورة سعاد الزاكي

.

خشبة مسرح الحداد، كانت على موعد مساء نفس اليوم مع الحفل الختامي للملتقى بحضور جمهور غفير متعطش للاطلاع على هذا الفن الابداعي وفنانين وشعراء وزجالين وفعاليات جمعوية. انطلقت الفقرات الختامية بكلمة لمديرة الملتقى رحبت من خلالها  بالشباب المشارك والحضور ولجنة التحكيم ، تلتها فقرات فنية تناوب على تقديمها شباب واعد، قبل أن يتم اعلان نتائج منافسات الافلام القصيرة المتبارية.

واختتم الحفل بتوزيع جوائز على الفائزين وتسليم شواهد تقديرية للمشاركين، و تكريم عدة أسماء وزانة في السينما والفنون التشكيلية والإعلام والسينما ليسدل الستار على الملتقى بتلاوة برقية ولاء مرفوعة لصاحب الجلالة نصره الله.

وفي تصريح للدكتورة سعاد الزاكي  رئيسة  المنتدى الدولي للابداع الثقافي والتسامح ومديرة الملتقى، أكدت هذه الاخيرة أن أكبر مكسب للملتقى هو ذلك التجاوب الجميل الذي جمع الشباب الواعد المشارك والفنانين والمخرجين والمؤطرين، كما عبرت عن سعادتها بما قدمه هذا الملتقى لكل المبدعين الشباب، وختمت تصريحها بدعوتها كل الشباب الواعد إلى الانخراط والمساهمة في الدفع بعجلة الجهوية المتقدمة والتنمية البشرية إلى الأمام.

المشاركون وضيوف الملتقى عبروا عن فائق سعادتهم بحسن التنظيم والاستقبال والضيافة، وأشادوا بمدى مساهمة فقراته في تنمية قدرات الشباب وفتح آفاق جديدة أمامهم سواء من خلال الورشات التكوينية الهادفة أو الندوات التي تخللت فقرات الملتقى.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع