أخر تحديث : الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 10:27 صباحًا

ساكنة الصوالح و الصنادلة تحتج على مطرح النفايات و موقف المسؤولين بين الصمت و التهديد

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 26 سبتمبر, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير : محمد القاسمي – محمد كماشين 
يشتكي سكان دواري الصوالح و الصنادلة من مخلفات الحرق التي تقوم بها شركة التدبير المفوض لقطاع النظافة بالقصر الكبير  sos بمطرح الصنادلة حيث تنتشر الروائح الكريهة و سحب الدخان منذ بداية عملية الحرق قبل أسابيع .

السكان في تصريحات متفرقة لبوابة القصر الكبير استنكروا التلوث الذي ينتشر في المكان ، سواء تلوث الجو و المحيط أو تلوث المياه الجوفية و الآبار بفعل عصارة الأزبال التي تنقلها الأمطار إلى جوف الأرض .

السكان يشتكون من انتشار أمراض لها علاقة بالتنفس و الربو ، إضافة إلى بعض الأمراض الأخرى التي يعزونها بشكل مباشر إلى وجود المطرح الذي توسع و أضحى يجاور منازلهم و يهدد حياتهم و حياة أطفالهم .

كما استنكر السكان مقابلة احتجاجاتهم بالصمت من طرف ، الشركة المسؤولة عن تدبير قطاع النظافة بالقصر الكبير ، و المسؤولين المحليين ، و بالتهديد بالسجن و استخدام القوة العمومية من طرف السلطات المحلية .

يشار إلى أن عقد التدبير المفوض الذي وقعته جماعة القصر الكبير و شركة التدبير المفوض لقطاع النظافة sos نص في أحد أهم بنوده على نقل مطرح النفايات إلى طريق أولاد احميد بعد إنشاء وحدة معالجة عصرية للنفايات يتم الشروع في العمل بها بعد ستة أشهر من توقيع العقد و هو ما لم يتم إلى حدود الساعة رغم مرور أكثر من خمس سنوات على تفويت قطاع النظافة بالمدينة .

كما أن ساكنة المنطقة و بعد إحتجاجات مماثلة سنة 2013 ، وقعت محضرا جمع عدة أطراف مع ممثلي الساكنة، مضمونه أن المطرح سيتم نقله إلى جماعة ريصانة في مدة لا تتجاوز ستة أشهر.

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع