أخر تحديث : الجمعة 13 يوليو 2012 - 7:25 مساءً

قرعة كأس العرش تفرض على النادي الرياضي القصري استقبال شباب الريف الحسيمي ..وواقع البنية التحتية الرياضية بالقصر الكبير له رأي آخر

ذ. محمد كماشين | بتاريخ 13 يوليو, 2012 | قراءة

 أوقعت قرعة كأس العرش النادي الرياضي القصري في استقبال فريق شباب الريف الحسيمي، إحدى أندية الصفوة التي وقعت على موسم رياضي متميز استطاع من خلاله الانتصار على مجموعة من الفرق الوطنية العريقة. الجمهور القصري ابتهج لنتيجة القرعة إذ بإمكانه مشاهدة  فريق من الدرجة الأولى  باستطاعته توفير الفرجة لشريحة كبيرة من عشاق الكرة المستديرة لكن ابتهاجه سرعان ما تحول إلى خيبة وهو يتذكر كيف تم نقل استقبال فريقه للنادي الرياضي المكناسي إلى مكناس في دور سدس عشر كأس العرش الموسم الماضي بسبب عدم توفر المعايير الموضوعية بالملعب البلدي دار الدخان الذي يفتقد تماما لشروط الممارسة الرياضية التي تضمن سلامة الممارسين والمرافقين لهم .

ولعل المشهد سوف يتكرر هذا الموسم حيث يرحل الفريق القصري إلى الحسيمة وفي ذلك حرمان الجماهير المحلية من معاينة  مستوى فرق وطنية على رقعة الواقع، مع تحميل خزينة الفريق المحلي مصاريف هو في غنى عنها ونحن نعلم الضائقة المالية التي تعيشها مجمل فرق البطولة الوطنية الأولى هواة.

وتتساءل الجماهير الرياضية بالقصر الكبير عن حقها في تجهيزات رياضية تليق وماضي فريقها العريق الذي تأسس في ثلاثينيات القرن الماضي  وعن مصير الاتفاقية الإطار التي وقعها المجلس البلدي مع وزارة الشبيبة والرياضة   من أجل إحداث ملاعب للقرب قصد تشجيع الممارسة .

ولحد الساعة لا يبدو أن  عراقة تاريخ فريقها الأول ، ولا  راهنية الواقع الرياضي البئيس بقادرين على خلق رياضة  قصرية  أخرى ممكنة ..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع