أخر تحديث : الخميس 30 أغسطس 2012 - 8:11 صباحًا

كيف تواجه سفينة النادي الرياضي القصري إعصار البطولة

ذ. محمد كماشين | بتاريخ 30 أغسطس, 2012 | قراءة

بالرغم من  مغادرة الدور المؤهل لثمن كأس العرش 2011 / 2012 فإن النادي الرياضي القصري يعيش على “نشوة الهزيمة” الصعبة أمام شباب الريف الحسيمي بعد اللجوء للضربات الترجيحية التي فتحت الطريق مشرعة لدور الثمن أمام الحسيميين . ويرى البعض من متتبعي الممارسة الكروية أن صمود الفريق القصري الهاوي في وجه شباب الريف الحسيمي يرجع لتواضع هذا الأخير، وعدم إشراك كافة لاعبيه في المباراة ،والثقة الزائدة في إمكانياته .

 ومهما يكن من أمر فالرياضة تعترف بالنتائج  فقط ،وعلى القصريين نسيان المباراة حتى لا يناموا في العسل، خصوصا وأن موسما رياضيا حارقا ينتظرهم بعد دخول المشروع الجديد سنته الثالثة وترقب نزول ثمانية أندية لمجموعة الشمال هواة .

 ويأمل مسيروا النادي الرياضي القصري من الجهات المانحة تحمل مسؤولياتها لمجابهة الموسم الرياضي الحالي، ويروا أن الفريق يمتلك إمكانيات محترمة تحتاج للدعم والرعاية ،ناهيك عن ضرورة توفير موارد مالية لتغطية انتدابات جديدة ذات تجربة ومهارة ،علما أن الفريق عرف مغادرة لاعبين أساسيين بحثا عن آفاق أرحب كالحارس جليل، واللاعب الإفريقي جيريمي .

 حاليا النادي الرياضي القصري عاجز عن القيام بانتدابات جديدة في ظل العجز المالي، ويبدو أن الكرة في مرمى المجلس البلدي وعمالة الاقليم وباقي الجهات المانحة …..كما أن التفكير الجدي في امتلاك مدينة كالقصر الكبير ملعبا بمواصفات معقولة أصبح من الأولويات حتى لا نبقى ذاك الفريق الذي كلما تأهل لأدوار متقدمة أخذ في البحث عن ملاعب خارج المدينة لإجراء مبارياته، وفي ذلك إدانة لكل الجسم الرياضي المحلي .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع