أخر تحديث : الإثنين 13 أبريل 2015 - 7:24 مساءً

رياضة القصر الكبير تقبع في غرفة الإنتظار بعمالة إقليم العرائش

زسيد بوعودة | بتاريخ 13 أبريل, 2015 | قراءة

في إطار تحسين و تهييئ الظروف الملائمة للجوانب المرتبطة بالمجال الرياضي ، و معالجة الوضع فيما يخص عملية الإصلاح و إعادة التنشيط والإحتياجات التي تستوفي الشروط المعقولة للنهوض و الرقي بالمجال الرياضي ، ضمن الإستراتيجية و التوجهات التي اتخذتها وزارة الشباب و الرياضة ، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و العصب الجهوية .

رغم كل هذه الجهود المبذولة نجد جهات مسؤولة تتوصل بمراسلات تذكيرية ، من طرف أندية رياضية بالأقسام الشرفية بمدينة القصر الكبير ، بعدما سدت جميع الأبواب في وجهها ،لأسباب مجهولة وغير مبررة ، في حين تطالب بفتح باب الحوار لطرح مشاكلها المادية و المعنوية في ظل المنح الهزيلة المخصصة للجمعيات الرياضية التي يشرف على صرفها كل من المجلس البلدي ،المجلس الإقليمي،حيث تستفيد بعض الجمعيات الغير الرياضية بمنح خيالية ،إنطلاقا من هذه المعطيات تطرح أكثر من علامة إستفهام ؟ ،علما أن فرق المدينة تحتل مرتب متدنية ،منها من قام بإعتذار وأخرى على وشك الانسحاب ،مازلت مراسلات الأندية تقبع في غرفة الانتظار بعمالة إقليم العرائش.

11159539_14

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع