أخر تحديث : الأحد 21 سبتمبر 2014 - 12:36 مساءً

نادي لكوس لكرة القدم المصغرة … فريق صغير بطموحات كبيرة

القسم الرياضي * | بتاريخ 21 سبتمبر, 2014 | قراءة


استطاع نادي لكوس لكرة القدم المصغرة صناعة الحدث خلال الموسم الرياضي الماضي بعدما انتزع ورقة المرور إلى القسم الوطني الثاني رغم حداثة تأسيسه و ذلك بعد خوضه لمبارتي سد جمعته إحداها مع طلبة تطوان ، أحد أعتى فرق الشمال ، و استطاع انتزاع التأهل من قلب مدينة تطوان .

ميلاد فريق بطل

تأسس فريق لكوس القصر الكبير لكرة القدم المصغرة دجنبر 2013 ، بمكتب إداري يتكون من سبعة أشخاص و يرأسه السيد رضوان النادي .
وانخرط الفريق مباشرة بعد تأسيسه في البطولة الوطنية تحت قيادة الإطار الكفؤ عبد الخالق كائن الله ، حيث خاض الفريق 16 نزالا ، مقسمة على 14 مقابلة رسمية ضمن منافسات البطولة ، و مبارتين ضمن مباريات السد المؤدية إلى القسم الوطني الثاني ، و قد حصل الفريق على 38 نقطة خلال مشوار البطولة ، حيث سجل تعادلا واحدا خارج الميدان و هزيمة داخل الميدان ضد فريق النصر القصري .
النقاط الثمانية و الثلاثون خولت للنادي تزعم البطولة و لعب مباراتي السد أمام كل من طلبة تطوان و نادي درسة ، حيث انتصر خلال المقابلتين ، مع أن مقابلة الفريق ضد نادي درسة لم تعرف نهايتها الطبيعية بفعل أعمال الشغب ، ما خول لممثل القصر الكبير انتصارا على الورق ، و تحقيق الصعود إلى القسم الوطني الثاني و بذلك يكون أول فريق في تاريخ القصر الكبير يصعد إلى بطولة القسم الوطني الثاني لكرة القدم المصغرة .

تطلعات الفريق في القسم الوطني الثاني

الصعود إلى القسم الوطني الثاني ، جعل الفريق يجري عدة تغييرات على مستوى الإدارة التقنية و الإدارية ، يبقى أبرزها تغيير دينامو الفريق السيد عبد الخالق كائن الله من مدرب إلى مشرف عام على الفريق و ذلك راجع إلى افتقاره لدبلوم معترف به من طرف الجامعة كما تقتضي ذلك شروط الممارسة ضمن القسم الوطني الثاني ، و قد أسندت له مهمة التنقيب عن المواهب التي تزخر بها المدينة و تطعيم الفريق بلاعبين جدد .
كما تم التعاقد مع إطار وطني ينحدر من مدينة القنيطرة سبق له أن درب عدة فرق وطنية تحفظت إدارة النادي على ذكر اسمه لعدم حتى تتم مراسيم توقيع العقد .
و تدخل هاته التغييرات ، كما صرح بذلك رئيس الفريق لبوابة القصر الكبير ، إلى الرغبة في لعب أدوار طلائعية في القسم الوطني الثاني و البصم على مشاركة جيدة قد تكون قاطرة إلى التأهل للقسم الوطني الأول خصوصا و أن الفريق يتوفر على عناصر واعدة بإمكانها ربح رهان المكتب المسير .

و قد برمج المكتب المسير عدة مباريات استعدادا لانطلاق منافسات القسم الوطني الثاني ، حيث من المرتقب أن يخوض الفريق عدة مقابلات إعدادية أمام كل من أجاكس تطوان ، أجاكس القنيطرة ، المدينة العليا للقنيطرة و هي فرق تلعب ضمن القسم الوطني الأول .

مشكل القاعة و اللعب خارج الميدان

تبقى أهم عقبة أمام الفريق هو غياب ملعب داخل المدينة ، للاستفادة من عامل الجمهور ،  حيث انصبت نتائج المباحثات التي أجرتها إدارة الفريق مع مسؤولي المدينة إلى الاتجاه في عدم الترخيص للفريق باستعمال القاعة المغطاة بلعباس لأسباب تقنية حيث يدور الحديث عن عدم صلاحيتها لإجراء مقابلات كرة القدم المصغرة كما هو معمول به في عدد من القاعات المماثلة في ربوع الوطن .

السيد رضوان النادي أكد أن فكرة اللعب خارج المدينة سيكون لها انعكاس سلبي سواء من حيث حرمان الفريق من الجمهور أو إثقال كاهله ماديا ، خصوصا و أن الفريق أنهى الموسم الفارط بعجز مالي تجاوز الخمسة ملايين سنتيم .
كما أضاف أن المفاوضات جارية مع رئيس المجلس البلدي من أجل تجاوز مشكل الملعب و الرفع من قيمة المنحة السنوية إضافة إلى البحث عن آفاق جديدة لدعم الفريق .

تقرير : عبد المغيث البوطي ـ جلال اعمارات ـ يوسف اقبيبش

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع