أخر تحديث : السبت 14 نوفمبر 2015 - 4:40 مساءً

لقاء رئيس المجلس بالجمعيات الرياضية يتحول لمحاكمة النادي القصري في غياب مسؤولي هذا اللأخير

ياسين أخريف | بتاريخ 14 نوفمبر, 2015 | قراءة

12231133_10206871660423716_338044323_n

عقد المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير مساء يوم الخميس 12 نونبر لقاءً تواصليا مع مجموعة من الجمعيات الرياضية بدار الثقافة بالقصر الكبير و ذلك بحضور مجموعة من المتتبعين للشأن الرياضي المحلي.

اللقاء افتتح من طرف السيد محمد السيمو ، رئيس المجلس البلدي ، الذي دعا إليه عقب اللقاء الذي جمعه الأسبوع الماضي مع جمعيات المجتمع المدني ، و قد حدد المغزى من هذا اللقاء و الذي حصره في مناقشة الإشكاليات التي تعاني منها الرياضة القصرية .

جل التدخلات التي طرحت خلال هذا اللقاء الذي سير فقراته الزميل الغالي العرافي ، انصبت في انتقاد مآل الفريق الأول للمدينة ، و المشاكل التي يتخبط فيها ، و قد وجهت سهام الانتقاد لرئيس مكتب النادي القصري باعتباره المسؤول الأول عن الفريق ، حيث أجمع الحضور على غياب استراتيجية للنهوض بالفريق و انفراد الرئيس باتخاذ القرارات المصيرية للنادي و غموض طريقة إشتغال المكتب المسير للنادي و طريقة إنتدابه لللاعبين يعمق من أزمة النادي و يصعب من إمكانية حلها ، فيما ذهبت بعض الأصوات إلى المطالبة بتدخل المجلس البلدي لانقاذ الفريق و طرد رئيس المكتب .

باقي التدخلات انتقدت الدعم السخي لبعض الجمعيات الرياضية دون أن تكون لها مردودية على أرض الواقع ، فيما أصر آخرون و هم قلة على التطرق للمشاكل الحقيقة التي تعاني منها الجمعيات الرياضية من أجل الرقي بالواقع الرياضي بالمدينة .

السيمو ، رئيس المجلس البلدي ، في ردده على مجمل التدخلات أكد على وعيه التام بما يعيشه النادي الرياضي القصري من مشاكل و إختلالات، كما أكد على أن المجلس عازم بتنسيق مع كل الفاعليين الرياضيين على معالجة هذه الإشكالات .

واختتم اللقاء بتشكيل لجنة للحوار من أجل إنقاد النادي الرياضي القصري، والتي ستهتم بالعمل على عقد لقاء تواصلي تنخرط فيه كل الأطراف بمن فيهم المكتب المسير للنادي الرياضي القصري وباقي رؤساء الجمعيات الرياضية وبإشراف من المجلس البلدي .

عدد من الآراء التي توصلت بها بوابة القصر الكبير عابت على الرئيس انقياده لمطب مهاجمة النادي الرياضي القصري ، متسائلين كيف لجمعيات من المجتمع المدني أن تحاسب جمعية أخرى ، مذكرين بأن القانون لا يخول لرئيس المجلس البلدي و لا جمعيات المجتمع المدني التدخل في عمل النادي الرياضي القصري باعتباره جمعية ، إضافة إلى محاولة إدانة مكتب النادي الرياضي القصري في غياب مسؤولين ، معتبرين أن لقاءً مع الجمعيات الرياضية بالمدينة، عوض أن يغوص في الشعبوية بالعزف على وتر معارضة مكتب النادي الرياضي القصري ، كان على الرئيس أن يبسط فيه سياسته كرئيس للمجلس البلدي من أجل النهوض بالوضع الرياضي بالمدينة مع الأخذ بعين الاعتبار مختلف الأصناف الرياضية و ليس كرة القدم فقط .

12243715_10206871671784000_926983271_n

12243932_10206871680664222_2016744957_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع