أخر تحديث : الخميس 31 ديسمبر 2015 - 3:52 مساءً

تحليل الدورة 14 من بطولة الهواة شطر الشمال : إتحاد تاونات لتعزيز مكانته والنادي القصري ﻹعادة توازنه وقمة تاريخية في المحمدية.

مصطفى الوزاني | بتاريخ 31 ديسمبر, 2015 | قراءة

10291701_997398990303229_7607390779277631584_n

مصطفى الوزاني –

قبل جولة واحدة من إسدال الستار على منافسات مرحلة ذهاب البطولة الوطنية هواة القسم اﻷول شطر الشمال، تشهد ملاعب الهواة مباريات حارقة في ظل منافسة قوية على احتلال المراكز المتقدمة واﻹنفلات من قاع الترتيب.

على ملعب 16 نونبر سيدخل إتحاد تاونات مباراة في المتناول بهدف تعزيز مكانته في الصدارة ونيل لقب بطل الخريف، بينما نقطة تكفي ضيفه وفاق بوزنيقة القابع في المؤخرة من أجل وقف نزيف النقط، فيما سيرحل الوصيف اﻻتحاد القاسمي نحو مدينة الزهور لخطف الصدارة أو تكريس الوصافة في إنتظار كبوة أخرى المتزعم الترتيب إتحاد تاونات، غير أن مضيفه شباب المحمدية سيعمل جاهدا على كسب هذا النازل الذي يعيد الساكنة المحمدية نوستالجيا الزمن الجميل عندما كان الفريقين ينافسان على لقب بطولة المغرب سنوات المجد الكروي.

من جهته، يتطلع فتح ويسلان مكناس على فرض مكانته كأحد فرسان المطاردة على أرضية الملعب الشرفي، حينما يستقبل شباب مريرت المتخبط في دوامة نتائجه المتذبذبة في لقاء تميل كفته ﻷهل مكناس، وفي نزال محلي بطموحات مختلفة سبحاول سطاد المغربي خطف النقاط الثلاث للحاق بمقدمة الترتيب، على حساب جاره إتحاد تواركة صاحب المصباح اﻷحمر والغارق في نتائج السلبية مما قد يسهل اﻷمور على مضيفه.

ومن جانبه، سيدخل النادي القصري مباراته على ملعبه وأمام جمهوره بشعار الفوز، والخروج من دائرة الشك بعد انفصاله مع مدربه سابق وتلقيه هزيمة نكراء ﻷسبوع الماضي بمرتيل، رغم صعوبة المواجهة مع خصم من قيمة إتحاد المحمدية الهابط السنة الماضية من البطولة الوطنية الثانية والمتمركز في وسط الترتيب مما يعطي للمباراة إثارة وتشويق ويصعب تكهن بنتيجتها. وفي المقابل يبحث نهضة مرتيل في رحلته نحو الشرق على تحقيق إنتصار ولو بحصة صغيرة، على مضيفه اﻻتحاد اﻻسلامي الوجدي العنيد على ملعبه، والذي لن يرضى بالفوز بديلا لتسلق سلم الترتيب في مواجهة تبقى مفتوحة مع ميل كفتها للفريق الوجدي.

وعلى ملحقة ملعب اﻷب جيكو بالبيضاء، سيعمل فتح البيضاء على كسب المواجهة واسترجاع توازنه والعودة إلى سكة اﻻنتصارات الرجوع بقوة إلى كتيبة المطاردة، ربما في لقاء قد تميل نتيجته إلى البيضاويين. فيما سيحل ضيفه فتح الناظور برغبة الفوز وانعتاق من مخالب أسفل الترتيب في مباراة يعي الفريق الريفي صعوبتها نظراً إلى قوة خصمه فوق ملعبه.

وفي لقاء متكافئ يستقبل الجار العرائشي على أرضية ملعب البلدي بالقصر الكبير ( السبت ) الفريق الوجدي الثاني حسنية ﻻزاري بطموحات متقربة، ومعلوم أن الفريقين يحتلان وسط الترتيب و يبحثان عن كسب المزيد من النقاط قبل اشتداد المنافسة في مرحلة اﻹياب، في مباراة يصعب التكهن بنتيجتها التقارب مستوى الفريقين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع