أخر تحديث : الجمعة 11 مايو 2018 - 7:35 مساءً

القصر الكبير : دورة تكوينية في رياضة الروكبي

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 11 مايو, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير – محمد كماشين
نظمت الجمعية الرياضية المدرسية بثانوية أحمد  المنصور الذهبي التأهيلية بالقصر الكبير بتنسيق مع الفرع الإقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بمديرية العرائش دورة تكوينية في رياضة الروكبي ، يوم الجمعة 11 ماي الجاري ، توزعت  بين قاعة دار الثقافة صباحا ، والقاعة المغطاة بلعباس  مساء  .

ناب عن المدير الإقليمي للتربية  الوطنية بالعرائش في افتتاح  الدورة التكوينية السيد حسن الفلوس الكاتب العام لفرع مديرية العرائش للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بحيث بسط السياق العام لانعقاد هذه الدورة التدريبية لرياضة بات من المؤكد الاهتمام بها  والرجوع بها لسابق عهدها ، وكون ذلك لن يتحقق إلا بتكثيف الدورات والعمل على إشاعتها في صفوف المتعلمين وغيرهم ، مثمنا في الوقت نفسه مبادرة الجمعية الرياضية بثانوية أحمد المنصور الذهبي التأهيلية وإدارتها وجمعية امهات واباء التلاميذ  بها  على تنظيم هذه الدورة بمشاركة خبراء ومختصين وطنيين.
باسم المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير تدخل السيد عبد الله المباركي. بكلمة  شكر من خلالها الجهة المنظمة والمؤطرين على اهتمامهم برياضة الروكبي في محاولة لإحيائها ، ليتحدث بعد ذلك عن ماضيها بالمدينة موردا بعض الأسماء التي عملت في ميدان التأطير الرياضي وإشاعة اللعبة.
الشق الثاني من اللقاء الصباحي تمحور حول مداخلتين تكوينيتين لكل من المؤطر الوطني حسن التراري بحيث  تحدث عن مشروع تكويني للعبة ،وخطة عمل الجامعة الملكية المغربية الروكبي في هذا الشأن ، ثم الشروط الأساسية المفروض توفرها في الممارس ، والهدف من هذه الرياضة   مع تفصيل الحديث حول بعض العناصر الأساسية كسلامة الممارس ، وخلق الفرجة ، واستمرارية اللعبة.
السيد التراري قدم تعريفا لرياضة الروكبي ، والخصوصيات  التي تتميز بها من حيث سن الممارس ، ومكان الممارسة  ، والمبادىء الأساسية لهذه الرياضة .
المداخلة الثانية تضمنت الحديث عن الإعداد البدني المرتبط برياضة الروكبي ، وقد قدمها المؤطر الوطني عبد الحكيم الجعفري الذي بسط مرتكزات الإعداد البدني، وتقنياته والمواصفات المطلوبة لدى المستفيد من قوة وسرعة وغيرهما ، مع إبرازه لخصوصيات كل تمرين ، وأهمية أخذ راحة …والكفايات الأساسية المنتظر تحققها لدى الممارس المتعلم.
الحصة الصباحية عرفت تقديم استفسارات وتساؤلات من طرف المستفيدين من الدورة التكوينية أجاب  عنها المؤطرون إما بتقديم إضافات أو شروحات أو إحصاءات.
مساء نفس اليوم انتقل المستفيدون من  الدورة التكوينية في رياضة الروكبي إلى القاعة المغطاة بلعباس من أجل الاستفادة من حصص تطبيقية تهم بعض التقنيات المرتبطة باللعبة ، وقوانينها الجديدة، وعناصر الإعداد البدني الجيد.

مادة إعلانية

مجوهرات حمزة أرجدان

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع