أخر تحديث : الأحد 29 يناير 2012 - 12:39 صباحًا

على هامش إقصاء المنتخب المغربي : أو موسم الهجرة إلى الاندحار

ذ. محمد كماشين | بتاريخ 29 يناير, 2012 | قراءة

 لم تستطع مساحة الأمل – ومنتخبنا المغربي يواجه لا عبي الغابون – أن تزهر بالرغم من عنفواننا الخادع ، الحامل لبذور الانتكاسة في أحشائه !!
فلا تأتيت أرض الوطن بملاعب ذات مقاسات دولية ، ولا وجود سفراء لنا في أكثر من بطولات تقتسم جل القارات .  ولا توفر الأسود على مروض أقام  الشرق( السعودية )  والغرب ( المغرب ) ، وأقعد أسوده ..، باستطاعتهم رسم البسمة على وجوه الملايين من شعب قد تكون ” الكرة ” المهرب الآمن له من لفحات الحياة وهي تحيلنا إلى انكسار قاتل !!!
ألم يعد من حقنا أن نحمل جذوة فرح ولو عبر مستديرة يملأ جوفها الريح ….حتى الريح يسخر من إيماننا الراسخ بقدرات فرسان على أحصنة من قصب !!!
حتى أخضر العشب عاف وطأ أقدام استمرأت الهزائم، فأحالتنا إلى أسود سيرك  وديعة، قد تبهر الرائي  ولا من عجب !!!!
الكأس القادمة على الأبواب، أخاف أن نكون كذاك المستضيف الذي وجد نفسه خارج دائرة الاستضافة، !!!
الفرق الإفريقية تحرق المسافات وترتقي سلم اللعبة بثبات.
وفريقنا الوطني يحرق الأعصاب، يسحق عشقنا ،ولهنا ،ثقتنا ، وهو يهاجر اندحارا …..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع