أخر تحديث : السبت 9 مايو 2015 - 10:49 صباحًا

ال TVA … عوراء

حسن ادريسي | بتاريخ 9 مايو, 2015 | قراءة

11255505_8285tva

لا أدري من الخبيرالضريبي الذي قرأت له هذا التوصيف، إنما صراحة لم يكذب، بل أزيد أنها مصابة بعاهة خلقية، عوراء، و بدون لون، وبدون رائحة، تتماهى و تذوب بشكل غريب في السعر والثمن، يؤديها الضعيف والممسك عليه الله، تحمق، ويجن جنونها على المنتوجات والخدمات، وتزداد وقاحة عندما تلتقي بالصندوق الشهير و المعروف … المقاصة،

عندك 7 % ولوطارت معزة، في مجال الماء الصالح للشرب والتطهير مثلا، أسواء ملأت لابيسينla piscine، أو أفرغت مجرى فيلا، أو فقط سكنا اجتماعيا من 40 متر و بثلاث حنفيات حتى، كما قال المصري، وهو ما ينطبق على الكهرباء ب 14%، أو بالسعر المخفض كما يقولون لك،hassan_idrisi

ثم الغرابة، فحتى على المستوى اللغوي، لا يخلو الأمر من شجن، حيث يجمع ما هو غير قابل للجمع، فاللعينة تتباعد وتتناقض في المغزى والمعنى، دافعها يسمى مساهم Contribuable، يعني بطيب خاطر، ثم لا يخجل ويتوانى الخبراء في إفسادها لغة وطنيزا، فيضيفون كلمة Imposable ، يعني خاضع، من الخضوع،
فهل يستويان، أعني الملزم المساهم بطواعية … والخضوع ؟
ثم كلمة Dariba، ألا تحيل، معنى، على قليل من الدق والضرب، أو العنف ونحن نجردها من قيمتها المضافة … هههه ؟

إنها … هكذا الحقيقة الضريبية، مركبة Composite بمفهوم استعمال Paul Pascon للكلمة، بل أحيانا بالمفهوم الساخر لها،
فلاحة كبار لا يؤدون، معفيون حتى لعام ….
مناطق جنوبية معفية كليا، استثناءات dérogations، تعطى بالشمال واليمين،
وفئات أخرى مضروبة للرأس surfiscalisés، لا هامش لها لا للاختيار… ولا للتهرب حتى،
أفلا يستحق الأمر إصلاحا … ؟؟؟
ثم الإصلاح، قل لي من فضلك، هل يكفي أن يكون بربطة عنق Cravate ، يعني بتاع التقنيين وخبراء الصالونات، أم سياسي يستوحي السياسة العمومية، وهي كما ترى،
أم سيكون إصلاحا مواطنا يستحضر حال الأمة ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع