أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 10:23 مساءً

الحمق الضريبي … عندنا

حسن ادريسي | بتاريخ 20 أكتوبر, 2015 | قراءة

hassan_idrisi

بشكل غير مفهوم، المسار الضريبي لمنتوج فﻻحي في حالته وشكله الطري ليس هو نفسه عندما يباع بدون تحويل للمستهلك النهائي، فهذا المنتوج غير خاضع ل TVA ! وتبيعه المتاجر الكبرى hors taxe
وهكذا، وعندنا فقط، يمكن توجد مريض معدوم … كيخلص 7 في المية كرسم لشراء دواء عاجل إلى مشربوش يمكن يمشي لقبار مباشرة عله يلقاه رياضا من رياض الجنة !
وعندنا فقط توجد شخص مرفه خانز فلوس، كيدخل لمرجان ويخرج بكاروسة عامرة تفاح وبنان وآبوكا وكيوي وأناناس وغيرها من الفواكه اﻻستوائية المعفية بزيرو TVA مع ابتسامة كادو من الحسناء المكلفة بالصندوق …
على هذ الحساب، شكون لي مريض دابا حنا … أو tva ؟
أخيرا، ودائما في إطار دوخة المتحمسين لتطبيق هذه الضريبة، وفي إطار التعريف الذي وضعه القانون المالي لسنة 2014 فقد حصر التعريف الضريبي لتربية الماشية في أربع حيوانات، الغنم والبقر المعز والجمال، وأخرج من دائرتها الحصان و اﻷرنب والنعام… و الحلوف حتى … ولو بالنسبة للكسابة اﻷجانب،
فﻷي نظام ضريبي سيخضع هذا الصنف ؟ وعلى أي أساس تم التمييز واخراجها من دائرة l’élevage ؟ متى تم إخضاع الفﻻحة الكبيرة … كما يقولون ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع