أخر تحديث : الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 10:36 صباحًا

الآباء الأولون والباكالوريا الجديدة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 3 يوليو, 2018 | قراءة

 

خالد الشرادي
تابعت نتائج الباكالوريا الأسبوع الماضي عبر الفيسبوك تقريبا كل التلميذات و التلاميذ المغاربة علميات و علميون، وكل الأمهات المغربيات يتابعن أبناءهن بالدموع والخلعة والدعاء وأسماء التخصصات العلمية التي نجحوا فيها، والتي يبدو أنها ظهرت فقط مع بداية ظهور الفيسبوك .. تذكرت الواليدة الله يرحمها ،ما عمرها معرفتني شنو كنت كنقرا بالضبط ، كانت تستمتع فقط بالقول أن ولدي كيقراااا تباركلاه! الواليد الله يرحموا تاهو عمرو سولني فاش كنقرا ..واخا منين كان كيجي الدخول المدرسي وبفعل الازمة الإقتصادية والاجتماعية ، كان خصني نقرا النص ديال القرآن و النص ديال دليل الخيرات والدعاء المستجاب كاملا ودعاء السفر ودعاء الإحرام .. باش نقدر نمشي نوريه اللائحة ديال الأدوات والكتب ديالي وديال خوتي ، أما منين كنجيب شي معدل ضعيف ، فتلك سنوات الرصاص يؤتيها من يشاء !!! الأب المغربي شحال هادي كان يقدر يعلقك على القرايا ويعلق معاك حتا أمك يلا جات تفكك .. بلا ميعرفك حتا فين ولا شنو كتقرا أصلا ، غير حيت شي واحد قالو راه سقط !!! الآباء المغاربة فعلا مكانوش مسوقين .. والأمهات كانو مقابلين غا الآباء حتى تحطليه يتغدا عاد تقدر تهضر معاك ولا تجاوبك ولا تسولك مالك واقفلي عند راسي ؟!! المفرح ان الأمهات اليوم ديال تغيرو تماما ، مكاين غير بنتي نادين تنال شهادة الباكالوريا شعبة علوم انتروبولوسايسموفوجيا ….، ألف مبروك ولدي أنس يحصل على ميزة متفوق جدا في باكلوريا علوم تقنيات الكتروماتيكومنوتاسيا ، شكرا يا فلذة كبدي !!! “نحن فعلا نعيش تحولا اجتماعيا كاسحا .. الأمهات صرن أكثر مسؤلية ودموعا وأدعية في موضوع الدراسة ، والآباء صارو مختلفين تماما عما كان عليه آباؤنا الأولون ..لقد صارو متفهمين جدا لوتسابات بناتهم ، ولملابسهن، ولسكرينشوتات فلذات أكبادهم ، وصاروا يعرفون جدا ماذا يدرس أبناؤهم وأين يدرسون وكيف يدرسون، ومع من يتصاحبون في الليسيات ..كلشي رجعو عارفينو باستثناء حاجة وحدة هي فين غادي يخدموا عاد الدراري مساكن منين غيتخرجوا من هاد التخصصات كاملين !!؟؟
#عطيوني_الباك_ديالي نخدم بيها مدير ديال موقع إلكتروني

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع