أخر تحديث : الأحد 23 سبتمبر 2018 - 6:38 مساءً

دولة هجرية

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 23 سبتمبر, 2018 | قراءة

خالد الشرادي
….و فجأة قرر الجميع قراءة دعاء السفر والتوكل على الله !! حتى معايدات رأس السنة الهجرية هذا العام ، أصبحت فرصة للدعاء مع العائلة ووالأهل والأحباب بالهجرة السريعة من المغرب .. نصف الشعب يحلم بفيزا لرحلة سريعة بلا عودة ، بينما يعكف النصف الاخر على تعمير استمارات القرعة الامريكية على الحاسوب .. الأطباء يهاجرون والمهندسون يهاجرون الصحفيون واللاعبون ورجال السلطة والمتقاعدون والنكافات و الفنانون المسرحيون والعاطلون كلهم يهاجرون !!! حتى من يريدون قضاء العطلة الصيفية أصبحوا يفضلون الهجرة للعوم في السواحل الاسبانية بدل ان يهجرها لهم اخوانهم في الشواطىء المغربية !!. الكل يريد التعليق من أجمل بلد في العالم .. ومن لا يهاجر يدعو مع نفسه وأحبابه بأن يغبر الله شقفته من هذا المكان !! ..لقد اصبحنا نعيش في دولة هجرية بتفوق !! حتى من لا يتوفرون على اي سبب للمغادرة يفكرون في الهجرة فقط لتغير كآبة الجو .. الجميع سيخوي السكتور، وسنبقى نحن سكان “المغرب الأقدمون” هنا لنؤنس وحدة الدكتور سعد الدين العثماني وهو يرأس حكومة بلد الأربعين مليون مهاجر ، الكل سيمضي إما نحو الضفاف الأخرى، وإما نحو امعاء أسماك التونة العنيدة، لن يبقى هنا أحد ليطفي لنا الضوء، لن يبقى لا موظفون ولا إدارات ولا بطولة وطنية ولا إلترات ولا شبيبة حزب الاستقلال ولا قواعد شعبية كاسحة لفدرالية اليسار الاشتراكي الموحد كانت تمكنها من الفوز بنتائج ساحقة فالانتخابات التشريعية كل مرة .. الجميع سيعلق مهاجرا نحو الخارج ولن نحتاج في الحكومة المقبلة ان شاء الله سوى لوزير الخارجية فقط ! بل قد يختفي المغرب قريبا من خارطة الأمم المتحدة لتحل محله “دولة الجالية المغربية المُعلِّقة الى الخارج “…

لا احد يريد ان يجلس هنا .. وعندما نخوي البلاد جميعا لن يبقى في هذا البلد غير الدواب والماشية وقطعان الاغنام والماعز وقردة الزعطوط والدكتور سعد الدين العثماني صحبة أعضاء مكتبه السياسي لمواصلة الإصلاح في ظل الإيستيقرار وداك الساعات يمكن ان يقول للقردة ان “صوتهم هو فرصتهم لمحاربة فساد الماشية ” ويشوف واش غادي يتيقوه !!

#عطيوني_قرد الزعطوط نخرجليه فيزا شينغن يعلق بحالو

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع