أخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2016 - 11:53 مساءً

رسالة إلى بنكيران

محمد الحاجي | بتاريخ 29 نوفمبر, 2011 | قراءة

www.kifach.info_wp-content_uploads_2011_11_mohamed-haji2

السي عبد الإله بنكيران ..
سوف نؤجل تهنئتنا لحزبكم حتى نلتقيكم في “الفيراج” بعد خمس سنوات .. يومها قد نعانقكم بحرارة إذا وجدناكم تستحقون  التهنئة على ما قمتم به لصالح هذا الشعب المغبون.. أو نرفعكم إلى “السدة” المغبرة مع الأحزاب التي رماها الشعب  هناك بلا اهتمام بعدما تأكد أنها آلات معطلة استوطنتها العناكب ..
جمعتم في الجمعة الأخيرة “رونضة وميسة” بلغة الكارطة.. و إقبال الناس عليكم بهذه الكثافة لا يعني سوى أنكم آخر ما  تبقى من آمالهم.. وأنهم راهنوا عليكم بدرهم الثقة الأخير الذي في جيبهم ..

تكلمتم كثيرا وطرحتم الوعود جزيلا.. صدقوا أرقامكم رغم أن الكثير منهم لا “يقشع” فيها شيئا.. قلتم إنكم ستحاولون  إخراجهم من قبور “الحكرة” بكل الجهد الذي أوتيتم.. أكدتم أنكم ستحاربون أخطبوط الفساد الذي يمتص دماء مواطنيكم..  أعلنتم أنكم ستبارزون الفقر بشجاعتكم وستعبدون الطريق لجل بني جلدتكم للوصول إلى المستشفيات والمدارس والمرافق  العمومية معتمدين على وطنيتكم وإخلاصكم للمحرومين من شعبكم ..
السي عبد الإله بنكيران
الجميع يعرف أن لكم خصوما عديدين يتربصون بكم.. ليس الخصوم الذين يختلفون معكم في إيديولوجيتكم.. فمع هؤلاء  تلتقون في هدف إنقاذ بلادكم وإعادة الإعتبار لشعبكم.. إنما خصومكم الحقيقيون هم أولئك الأشباح الذين ” يتفطحون” من عرق جبين الكادحين من إخوانكم، والذين لا شك أنهم متوجسون من مضامين برنامجكم الذي إن طبقتموه قد تنزعون البزولة من أفواههم.. فمن المؤكد أنهم يستعدون لإلقاء قشور الموز في طريقكم كما فعلوا مع آخرين قبلكم ..
إذن استعدوا لتضعوا يدكم في هذه “العصيدة” المغربية التي لا ترحم أحدا.. افتحوا صدوركم لتقبل لسعات الانتقاد.. “زيروا معانا شوية” ولا تدعوا دفئ الكراسي يؤثر على فطنتكم.. شمروا على سواعدكم لتمسكوا “الشطابة” جيدا.. كونوا النموذج الأمثل للشعب في النزاهة ونكران الذات ..
السي بنكيران
رجاء.. كونوا شيئا إيجابيا جديدا.. فقد مل المغرب والمغاربة من التجارب التي تعيده دائما إلى نقطة الصفر !!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع