أخر تحديث : الجمعة 28 نوفمبر 2014 - 2:19 صباحًا

شذرات من الزمن الجميل: السينما والسرد

جمال عتو | بتاريخ 28 نوفمبر, 2014 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_atto_jamal

لم يكن ليشفي غليل اشتياقنا للجديد والممتع ونحن شبابا في الثمانينات سوى ما جاد به ذلك الزمن من افلام بثلاثة دور السينما:” بريس كالدوس” السويقة. و”اسطوريا” و”المنصور”.نختار من القاعات ما تتحفنا به من فيلم تبقى مشاهده في الذاكرة الى ان “يحن”الله علينابفرصةاخرى.وغالبا ما كانت تنحاز مجموعتي الى سينما السويقة لنقتنص لحظات نحس فيها بذواتنا ونسرح في جماليات هندية من حيث الشخوص والبيئة والاحداث.
وما جاد به من كتب وقصص ومؤلفات بالمركز الثقافي “بينيامينيطار” المركون ببنايته الاسبانية وهامته المتحدية امام حديقة اخاذة.
وما جاد به كذلك من كرة قدم جميلة فاتنة نشاهد اشواطها المثيرة ولاعبيها الموهوبين وجمهورها العاشق الولهان بالملعب البلدي “كمبو دار الدخان”.
وكما يقال ان الحاجة ام الاختراع.فقد كنا نخترع جلسات بمقاهي معينة لناخذ من فيلم هندي مادة للمناقشة من حيث الزمان والمكان والاشخاص والتشويق والعقدة والنهاية فنشرع في الاخذ بتلابيب مكونات القصة والرواية من حيث لا ندري.وقد كان الخيال حاضرا بفضاءه اللامتناهي في مناقشتنا التي لاتكاد _هي الاخرى_ تنتهي.
كان فضولنا يسرح بنا الى تقييم المخرج في لقطة من لقطاته.والممثل في دور من ادواره.والكاتب في فصل من فصول قصته فلم يكن ذلك منا الا نقدا ادبيا بامتياز.
اتذكر ان استاذة اللغة العربية بالخامسة ثانوي كانت قد امرتنا في اول فصل بعد دخولنا من العطلة الصيفية ان نعد انشاء في صفحتين يكون موضوعه اهم لحظات قضاها كل واحد منا في عز الصيف.وسيكون تنقيط هذا الانشاء عاملا مهما في الامتحانات الرسمية.فاجتهد التلاميذ انذاك للفوز بنقط الحسم.كل منا افرغ ما في جعبته وحاول ان يوفي قدر المستطاع بالغرض.
كان موضوع انشائي لحظات عملي في العطلة الصيفية بمعمل السكر والعبر التي استفدت منها انذاك.
في حين كان موضوع احد اصدقائي عبارة عن سرد فيلم هندي بعنوان الصداقة “Dosti”في قالب ادبي ممتع.
تعادلنا_نحن الاثنين_ في التنقيط.كل منا احرز ستة عشرة على عشرين.
لم يكن صديقي ليخفي انه اعتمد على الخيال وهو يسرد.
ولم اكن لاخفي اني اعتمدت على التبئير وانا احكي.
اهذا ما يحدث لابنائنا اليوم وسط زحمة العروض وكثرة الالوان…….لا اعتقد.
كان زماننا زمن النذرة.
وزمانهم زمن الدهشة…………..ولكل زمانه.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع