أخر تحديث : الأحد 21 ديسمبر 2014 - 7:42 مساءً

صباح الورد

جمال عتو | بتاريخ 21 ديسمبر, 2014 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_atto_jamal

لم يسعفه الوقت لتناول وجبة الفطور قبل الثامنة…جاء على عجل الى مقر عمله…امضى في ورقة الحضور..دخل مكتبه يلملم اغراضه…فاذا برجل فارع الطول على هيئة بدوية يقف امامه كانه اخترق الجدران..ذكره بالرجل الخفي الذي استمتع به المغاربة في السبعينات..
نظر اليه بعينين جاحظتين مشيرا بيده الى كيس بلاتيكي اسود:
_”…..الضاو…..”.
حملق فيه المستخدم بعدما استعان بالله وصلى على النبي:
_”مال الضاو…غالي…مقطع…هاتدخلو…هاتزولو…ضربك…”
رد الرجل وكانه يهيم في السماوات العلى:
_”هادي دار الضاو…ياك..”.
_”هادي دار الضاو..ايييه..اشنو باغي..اشريف…”.
تمعن الرجل كثيرا فقال:
_”امالكم..مافيكم تيساع الخطار..انا خصني معامن نتكلم….”.
ما وقف احد من المواطنين امام المستخدم الا واستحضر قيمة التواصل والطريقة المثلى للاستماع والتعامل والمساعدة..فكيف برب العباد سيتواصل مع هذا الرجل الذي على ما
يبدو انه غير متواصل حتى مع كيانه:
_”انا كنسمعك سيدي…مال الضاو…”.
_”سيدي وسيدك النبي الكريم…بشحال الضاو…”.
_”االشريف…شوفتي الضاو كانبيعوه فالكروصة كيف البطاطا…فين ساكن…”
حك الرجل راسه وعقب:
_”ماشي شغلك فين ساكن انا..بشحال كادخلو الضاو…”.
وقف فاخذ بيده واحاله على مكتب الاشتراكات…
نزع يده بعنف وقال مزمجرا:
_”باغي تفك مني…انا غادي بحالي وما رجاعش…سالينا من هاد الضاو وحسو…
الله يجعل البركة فالبوطة……………”.
من…. “يوميات مستخدم”

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع