أخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2015 - 11:31 مساءً

أريج الصبا

جمال عتو | بتاريخ 24 مارس, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_jamal_atto

ياما ابتسمنا بدون عنوان…ياما ضحنا بلا حدود…ياما غنينا للحياة بدون قيود
ياما انتظرنا الربيع على أحر من الجمر..حتى إذا حل أهدينا خضرته لكل نفس ذات
كبد.. عشنا صغارا في أزقة تجمعنا..ومدرسة تعلمنا..وأي أم في الحي تهذبنا..وأي أب يحرسنا … كنا نحسب الدنياضيقةلاتسعنا…بمرحنا..بشغبنا..بخصامنا..بلعبنا…ب”مؤامراتننا”
…سعداء بأحذيتنا أيام العيد..نتباهى بها..ونتفاخر بأثمنتها “الباهضة”..والتي ستعرف طريقها بعد لحظات الفرحة مجددا إلى “الماريو”…حتى إشعار آخر..
كانت البراءة عنوان حركاتنا وسكناتنا…والتلقائية منهج علاقاتنا…
كم من يوم وليلة بتنا في منازل بعضنا..تدثرنا بأغطية جيراننا…أكلنا خبز أمهات أصدقاءنا..
سهرنا وعلى وجوهنا بسمة القمر أمام صندوق كنا نسميه “التريفزيون”..فاغرين أفواهنا في مشاهد بدون ألوان…بالأبيض والأسود فقط..لكننا..كنا في قمة السعادة…
كم من مرة ونحن مجتمعين..”مشا الضاو”..فمشت معه أحلامنا..الحميمية مع أحلام بطل في حلقة من مسلسل سوري طويل..”عازف الليل ” مثلا..لكن ببداهة كنا نحيي أحلاما أخرى على شمعة جميلة تتمثل أمامنا عروسة طرية تحترق لنسهر أكثر…ونوزع النكث لنضحك وننسى قليلا انقطاع التيار..وما عمله فينا من مصاب جلل….سننتظر حتما أسبوعا كاملا حتى ننعم بإطلالة حلقة أخرى….
فمن كان يدري أنذاك..أننا نصقل ذاكراتنا لتستقبل السرد والخيال…والحكي في أبهى المعاني وأدق التفاصيل…
زمن ولى…لكن عشناه على نذرة مجالاته ومفرداته…زمن بسيط لكنه جميل…
نفتخر بذاك الزمن…فيه تشكلت شخصياتنا…وصقلت مواهبنا…
……فيا أبنائي…أنا ابن ذلك الزمن……ولافخر….

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع