تصنيف يوميات معطل

يوميات معطل

بتاريخ 20 يونيو, 2011

الورقة الأولى كان صوت السيدة جوليا يحيي فينا الأمل بالغد المشرق رغم ضيق الحال . حال يصعب أن تتعايش معه إلا إذا كنت عاشقا للحياة , حياة تقتلع فيها الفرحة من رحم الألم. ومع ضيق الحال تكبر أمانينا وأحلامنا , تكبر بدواخلنا قصص الحب حتى وان احترقت قلوبنا لأجل قصة حب من قصص الحب للحياة. تتعالى صيحاتنا في عز الألم حينما نحس بالقهر والظلم من الطغاة المتجبرين الذين يقودون هذا الوطن إلى الجحيم . نصرخ ملئ الحناجر نحن شعب لايحيا إلا حرا , نهتف كم نعشقك أيتها الحياة…