أخر تحديث : الثلاثاء 13 يناير 2015 - 11:19 مساءً

ثقافة البناطيل الساقطة

محمد نبيل العلمي | بتاريخ 13 يناير, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_nabil_alami

بشكل مجنون،كالنار في الهشيم،و بسرعة البرق،انتشرت ظاهرة موضة ” طيحني ” للبناطيل الجينز الغريبة في مجتمعنا العربي الإسلامي،و الأغرب في ذلك أنها تلبس بأحزمة،لكن بشكل واسع،حتى يبدو الجينز هابطاً من الخلف لإظهار الملابس الداخلية، و التي يعتبرها بعض الشباب،ذكوراً و إناتاً حقاً من حقوقهم الثقافية المشروعة،و أكثرها غرابة،إسهام الآباء و الأمهات في هذا التفسخ الأخلاقي الذي يمارس على أعينهم دون الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.
و ما زالت الموضات الغريبة تغزو مجتمعنا باتباع تقليعات غريبة،و لعل أكثرها غرابة طريقة حلاقة شعر الرأس البعيدة كل البعد عن العادات و التقاليد،و تظل الأسرة لها دوراً إرهابياً للتعاليم الإسلامية و للتربية الأخلاقية.
ثقافة مساهمة بإنتاج مشترك،ثقافة لا تخدم إلا المراكز التجارية الدخيلة،و التي تحاول النيل من مبادئ الفكر الشبابي لمجتمعنا العربي،و إبعاده عن تعاليمه الإسلامية،بلبس أشياء غريبة لا تليق برجل الغد أو امرأة اعتبرت نصف المجتمع،و مدرسة إذا أعددنها أعددنا شعباً طيب الأعراق.
” اللي استحوا ماتوا “،و ما زال أكثر الآباء يساهمون في تفشي هذه العادات الغريبة التي لا علاقة لها برجولة أبناءهم و لا بأنوتة بناتهم،إلى حين أن أن يرحبوا بموضة ” بابا سامحني ” التي ستعتمد على وضع السحاب الخاص بالبنطال في الخلف بدلاً من وضعه في الأمام كالعادة…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع