أخر تحديث : الأربعاء 24 يونيو 2015 - 1:51 صباحًا

غرق القنوات التلفزية المغربية في الإسفاف والإبتذال

محمد نبيل العلمي | بتاريخ 24 يونيو, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_nabil_alami

تعكس الفقرات الفنية والإنتاجات الدرامية لمختلف القنوات الفضائية المغربية مدى تقوقعها في دائرتها القديمة،وإخلاصها الدائم للنسق الإبداعي المتردي والوضيع،وهي بذلك الإسفاف تكشف عن وضاعة منتجيها،وعدم قدرتهم رغم تراكم تجاربهم، وتوالي سنين العمل التلفزي على بلورة المادة الفنية المسرحية والدرامية،والإرتقاء بها إلى مستوى الترجمة الحية،والصادقة للواقع المغربي المعيش،والمساهمة في الترفيه عن المغاربة،وتثقيفهم في ذات الوقت.

فكيف يا ترى عجز الإنتاج التلفزي المغربي على المستويين المسرحي والدرامي عن تجاوز المألوف من القضايا السخيفة،والقطع مع المواضيع ذات البعد الاجتماعي الضيق و السادج،و التي تتكرر باستمرار،محشوة في حلة فنية تتجدد ألوانها وأشكالها،بينما ترسو محتوياتها عند ضفاف الإبتذال والتفاهة..؟

ولماذا يصر منتجو هذه الأعمال الفنية السطحية على حصر اهتمام المشاهد المغربي خلال شهر رمضان الأبرك في البحث عن الضحك،وتوخي التسلية من غير أي فائدة أخرى اجتماعية أو أخلاقية أو فكرية..؟

و ما السر في افتقار الإبداع التلفزي المغربي الحديث إلى ضوابط الفن الحقيقي الجميل لا على مستوى رونق الصياغة اللفظية وانسياب السياق الحواري،أو مدى ملاءمة الأحداث المسرودة والمواقف الحوارية مع الشخصيات وفضاءات الأدوار المؤداة..؟
إن هذا الواقع الفني المأزوم يعود بالمشاهد المغربي أدراجاً إلى العطاءات المسرحية والدرامية القديمة،من مثل ما جادت به قريحة الفنانين القدامى كبلقاس وعبد الرؤوف وبزيز و باز وغيرهم ممن اتسمت أعمالهم الفنية بنكهة الرصانة،وملامسة المعيش اليومي للمغاربة.

ومن جملة ما يتوجب على القائمين بأمر المسرح والدراما،الحرص على الانطلاق من تجارب حياتية حقيقية تعيشها الفئات المغربية من مختلف الشرائح الاجتماعية، وإخضاعها للتأليف الفني الجاد،والتأثيت الإبداعي المستهوي لذوق مشاهدين من أعمار وأجناس متنوعة،يثير نهم الفرجة عندهم،ويحقق ضالتهم في المتعة والفائدة دون الغلو في حالات الحزن والنصب والظلم والإلغاء وغير ذلك من العقد النفسية والاجتماعية التي تقتصر عليها المسرحيات والأفلام المبتوتة عبر القنوات الفضائية المغربية.

فهل من منفذ للانعتاق ،وتخليص حليمة من عادتها القديمة..؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع