أخر تحديث : الإثنين 23 أبريل 2012 - 12:36 صباحًا

رسالة حب( 7)

ذ. عبد العزيز أمزيان | بتاريخ 23 أبريل, 2012 | قراءة

عزيزتي عبق الزهر : ها أنت تطلين علي، من كوة الضوء بوجه سرمدي ، وروح قلقة مضطربة ، تخدشك أظافر السحاب ، تلوي عنقك وعنق الأحلام في أرخبيل النجوم، وصقيع الوحشة المضروبة في زوابع البحر الهائج ،وعواصف المطر المنهمر على أشرعة السفن المنكسرة على صخرة المساء ، وجلمود الليل الحالك .

ها أنت تنصبين لي شباك هواجسك و فخاخ مخاوفك ، كي أهوى في قعر الشجن ،وينحسر الأمل ،وأتجرع كأس المرارة ، لكني لن أنهزم أو أترك الأمواج ترميني في انحدار البحر ، أو أدع الريح تقلع جذري في الهواء ..سأصمد كجبل ، وأعلن فيك ميلاد الخريف ، وأطمس لون وجهي في غياهب المساء ، كقوس الشجر ، وقبة النهر في آخر المدى .هذا وجهك يختلط بعزف بيانو في صدر المدينة ،ويتهادى على رقصة الأسى في رنين الروح ، يتغلغل عميقا في أنفاسي الهائمة في دهاليز الحياة ، وعطر الدمع الخالد في اتساع رموشك في سكون العشق ،وعناق اللحظات العارمة بسنابل أصابعي ، التي تنبت في ضفائر روحك.
ليت الزمن يتوقف ! يبقى هذا الرنين يطن في مسامعي ، وتظل حكايتك في صدري خالدة ، على هديل البحر، وهدير الشمس، تلاطم جسدي ، وتشعل نار فتيل العشق في منارة العمر.
دمت بخير وتقبلي ودي ووردي وكثير من العشق.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع