أخر تحديث : الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 12:58 مساءً

لقاءاتنا الأولى

حسن اليملاحي | بتاريخ 18 أكتوبر, 2013 | قراءة

قطار طنجة لم يغادر المدينة بعد، وأنا هنا أجلس بعيدا عن أعين المسافرين. أخذت قهوتي الصباحية. بعد رشقة أولي وثانية، تذكرت السنوات التي قضيتها في هذه المدينة. كنت مغفلا وأنا أمنحها كل ما أملك من حب.كانت مغرية بجمالها في لقاءاتنا الأولى، وهي تفتح لي حضنها الواسع بصداقاتها التي كثيرا ما كانت تحمل المفاجأة تلو الأخري.
هنا تعرفت إلى “محمد شكري “و”بول بولز “وأرتورو،،و”أنطونيا”، كما تعرفت على “الريتز “و”الدورادو
“والنيبتونو”.
قطار طنجة لم يعد كما كان عليه في السابق، لقد أصبح يتنكر لصداقتنا القديمة،بعد أن استبدلها بأخرى واهمة،،وخادعا في مواعده التي كنا نرتبها لنا.
طنجة تختلط لدي بالقطار والأسماء.
هل تغيرت طنجة إلى هذه الدرجة، ما سبب ذلك؟
وقطار طنجة لم يغادر المدينة بعد، تذكرت أن التصالح معها، ربما سيكلفني الكثير.
ترى، ما الذي سأفعله؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع