أخر تحديث : الأربعاء 29 يناير 2014 - 6:39 مساءً

جاسوس

ذ. محمد الجباري | بتاريخ 29 يناير, 2014 | قراءة

قررت أن أغير رقم هاتفي وأيضا حسابي في الفايسبوك والتويتر حتى لا تتعقبني ! لكنها في كل مرة كانت تنجح في معرفة رقم هاتفي الجديد و أيضا حسابي في الفايس ، كان الأمر بالفعل محيرا ! ترى كيف تستطيع ذلك ؟ أي جسوس محترف هذا الذي يشتغل لحسابها ؟
اشتريت بطاقة هاتفية جديدة ، دخلت مكتبي أخذت هاتفي ، تأكدت من أني وحيد ، غيرت سيم كارت وأنا ابتسم فالرقم الجديد مركب جدا ، لم يمض وقت طويل حتى رن هاتفي ، كانت هي من تطلبني !
أخذت تكلمني ، وأنا شارد الذهن أفكر ترى من أخبرها برقمي الجديد !
وجدتني أقاطعها وأسألها باستعطاف :
– بحق الذي خلق السماء بغير عمد من أخبرك برقم هاتفي ؟
ضحكت وقالت باستغراب :
– مابك يازوجي العزيز ؟ هل أصبحت ذاكرتك ضعيفة إلى هذا الحد ؟ أنت دائما من تخبرني وتبعث لي رقم هاتفك او حسابك في الفايس كل ما قمتَ بأي تغيير !
زرت طبيبا نفسانيا أخبرني أني أعاني من ازدواج في الشخصية !
أخيرا فهمت :أنا شخصان ، هذا يتجسس على هذا عند زوجتي !!
ترى مٓنْ مِنَ الرجلين يكتب الآن ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع