أخر تحديث : السبت 3 يناير 2015 - 11:04 صباحًا

مزيكة حسب الله

محمد الشاوي | بتاريخ 3 يناير, 2015 | قراءة

chaoui

جلست بساحة شاسعة نتوءاتها. فتذكرت اليالي والشارع الطويل وضي القناديل …
قالت لي : فَكَرني يا حبيبي بالموعد الجميل ، بليالي سهرناها وسهروا القناديل …
كم كنت حينها أنتصر لعبد الحليم وعاتبته في حواري معها لماذا لم يغني من ألحان الرحابنة غير هذا اللحن..!!
كانت إجابتها شافية وبليغة المعاني ، حينما ذكرت لي لحناً آخر ل نجاة الصغيرة ، لحنه عاصي ومنصور ” دوارين في الشوارع ” .
أدركت حينها عبقرية رصيدها الموسيقي وكنت حينها عازفا على آلة وترية في جوقها الأوبرالي.
ليتها كانت تعرف شيئاً عن ” مزيكة حسب الله ”
أو ” عبده الحمولي ” ؛ ” ليه يا بنفسج ”
للمبدع ” صالح عبد الحي ” ؛ ” مبيسألش علي أبداً ” ل عبد المطلب ، ” أمانه يا ليل ” ل كارم محمود ” .. .
لا شيئ آخر غير النغمات الشرقية التي تنتح من
الغرب باحتشام قل نظيره .وغاب الإبداع عن
” شارع محمد علي ” وأفل عصر
“مزيكة حسب الله” إلى الأبد .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع