أخر تحديث : الأحد 22 مارس 2015 - 6:10 مساءً

يوميات مدرس في الأرياف : النصائح الأربعة

منعم الموذن | بتاريخ 22 مارس, 2015 | قراءة

MOUNAIM

اعلم رحمك الله، إن كنت من المُدَرِّسِينَ البَرَرَه… الذين كان حظُّهُم من التعيين حجْرَ عَثرَه، أو فُرِضَ عليك جبلا.. من العُلُوِّ أثْلَجَا، لا يغرنك لون الثلجِ الأبيضُ…فإن أفعالهُ من الفَحْمِ أَسْوَدُ، وخُذْ عَنِّي من النصائح أربعه…لا أريد مقابلها أجرة ولا جَمْجَمَه… فرفيقك في الدرب قد رَضَا… بالقرب ممن جل وعلا، فأقول واللهُ المستعانُ… على كل ثلج مُتجبِّرٍ طَحانُ:
أولا: الحطب الحطب الحطب، أُكَرِّرُهَا ولا أَفترْ…وإنْ مُلِئَ منها الدفترْ…ففيه مطعمك ودِفئك ومغسلك وجفاف غسيلك، فبادر إلى جَلْبِهِ قبل مَتَمِّ شهر نونبرِ، وليكن ساطورك أمضى من حد السيف المُهَنَّدِ…إن رُمْتَ القطع فَجَرِّدِ، فإن عزمتَ فأشعلْ…وضع من الأنية على المدفأة ما يتسع له الموئلْ ….ماء للغسل يُنْسِيكَ… سخونة حمام (الهداجي) و(الطرنباطي) وكل ما مر بكَ، أما الطاجين فيا سلامُ….من رائحته قد يحسدك الأنامُ، وعن ملابسك المغسوله…فضعها على حبل واجعلها من المدفأة على قرب معروضه…فما هي إلا نصف ليلة مديده… حتى تظفر بكساء وأناقة جديده.
ثانيا: الماء، عنه فلا تغفل فَتَقْعُدَ حزينا… فرب العزة جعله للحياة قريناَ… أَمِّنْهُ في المنزلِ… قبل أن يُجَمِّدَهُ الأبيض الهَنْشَلِ، ولا ترضى منه القليلاَ ….وليكن خَزَّانُهُ بِرْميلا نخزويلاَ.
ثالثا: اللباس، اختر من الملبس أخشنهْ…. ولا تَتبعنَّ خطوط الموضة المُخَنَّثَهْ، وكن لسادات التصوف مُريدا… في هذا السبيل يكن حالك سعيدا، السِّروال القطني النسوي خير ما سَتَرْ.. كذا نصحني عُمَرْ، فإذا كنت راغبا في حذاء ثلجي أو معطف بجودة ممدوحهْ.. فليس لك عن ما صنع النصارى مندوحهْ.
رابعا: الطعام، دعك من الخزعبلاتِ و اعتصم بالسبع المنجياتِ، تمر وعسل و رز و زيت زيتون وبيض و بيصار و تين مجففْ…فَخَزِّنْ قبل أن يَحُلَّ الموسم الأجوفْ، تسألني لماذا؟ فإذا انقطعت السبل ومعها انقطع الخبز فكيف تفعل يا هذا؟ لَمْ يُذْكَرْ لفظ الخبز في القرآن سوى واحداَ.. فَكُنْ لبِيبًا فاهِماَ، ولا تُكْثِرْ من اللوز و الكركاعِ حتى لا تَجْتَاحَكَ الرّغبة في الجِمَاعِ.. أما إذا كنت تُعِدُّ العُدَّة…فراجع مصنف “متن اللذَّة ” للإمام الشرادي والشيخ عُدَّة.
البرد تحتك والثلج فوقك والحكومة خلفك وتلفزة دار البريهي أمامك.. وليس لك والله إلا ما ذُكِرَ… يُقَوِّي جأشك ويشد أزرك ويشرح صدرك.
ها قد نَظَمْتُ مَتْناً و حاشِيهْ……..لكل من نزلت به من الثلج غاشيهْ
ها قد وضعتُ دليلاً مرجعيا…….لكل مُبْتدِئٍ في الثلج قد حيا
ها قد قَدَّمْتُ نُصْحاً للعبادِ………..اللهم فَاشْهَدِ

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع