أخر تحديث : الخميس 2 أبريل 2015 - 7:49 مساءً

إشهار بصريات

جمال البكاي | بتاريخ 2 أبريل, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_jamal_bekkai

أقوى موقف واجهني في حياتي هو عندما كنت أوزع أوراق الإشهار لإحدى البصريات .. ألتقي بالنماذج البشرية و أبدأ بشرح مضمون الورقة التي أسلمها لهم .. أرد على تساؤلاتهم لأختم في النهاية بعبارة روتينية منمقة أأتت بها وداعي ..
في ذلك اليوم دخلت لحي شعبي وبدأت ألقي الأوراق تحت أبواب المنازل وأنا أحاول التخلص من البراهش الذين يتعقبونني .. أتجاهلهم تارة وأقدم لهم الأوراق تارة أخرى ..وأحيانا أصرخ في وجههم باش يعطيوني التيقار ويخليوني ندبَّر طرف ديال الخبز .. اخترقت الدروب وأنا أقوم بعملي إلى أن وصلت لمنزل يجلس عند بابه رجل يرتدي نظارة سوداء .. ألقيت عليه التحية وناولته ورقة .. رد التحية وأخذ ينظر لوجهي رافضا أخد ما سلمته له ..موقف عادي لطالما تعرضت لأكثر منه .. وبينما أنا أهم بالانصراف ناداني قائلا.. شنو … رجعت عنده وقدمت له الورقة مصحوبة بعبارة هاكا شوف ..مد يده وهو يتحسس مكانها ..من تلك اللحظة أدركت أنه لا يري النور .. نعم أصدقائي إنه كفيف … وضعت له الورقة في يده وأنا في قمة الخجل ..و عندما طلب مني أن أشرح له مضمونها تمنيت لو أن الأرض تبتلعني .. مدا عسى أن أخبره .. هل أخبره إن كان محتاج لنظارات تصحيح البصر أو الوقاية .. أم أخبره إن كان يرغب في الكشف عن درجة البصر لديه ..أم إن كان يود عدسات لاصقة..لم أعرف بما أخبره .. أعاد السؤال مرة أخرى .. قلبت الورقة لجهة توقيت رمضان ..وقلت له إنه توقيت الصلاة ..شكرني الرجل وطلب مني المزيد .. أعطيته ما أراد وودعته على دعواته التى تمنت لي الخير و النجاح ..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع