أخر تحديث : الأربعاء 22 أبريل 2015 - 12:02 صباحًا

الزوجة الثانية و…

محمد الجباري | بتاريخ 22 أبريل, 2015 | قراءة

Jebari_med

بعد مدة من زواجهما علمت أن زوجها أراد امرأة ثانية ، شعرت بكل أنواع الذل والغضب فأصعب شيئ يمكن تخيله هو أن تشاركك امرأة ثانية في زوجك …
حتى قبل أن تراها وجدت نفسها تكرهها، تخيلت ان لهذه المرأة الغريبة أنياب كغولة الغابة جاءت لتهدم عشها الجميل ، لكنها رغم ذلك كانت تحاول أن تجد لزوجها مبررا لزواجه من امرأة ثانية ، ربما أنها أهملت نفسها ومظهرها عندما منحت لأطفالها كل وقتها وجهدها ، ربما أنها أيضا تناست في خضم مشاغل الحياة زوجها ومتطلباته
كان الغضب يكاد يخنقها كلما رأت المرأة الثانية التي أصبحت تسكن بالجوار منها في نفس العمارة ، فتتحول فجأة من امرأة حالمة مسالمة كقطة أليفة إلى امرأة يسكنها ألف عفريت !
صار الزوج مكتئبا وعصبيا من كثرة الشكاوي بين زوجته الأولى والثانية ، كل واحدة تتهم الأخرى في إثارة المشاكل والخصام ، أراد أن يعاقبهما فقرر أن يتزوج بالثالثة !
زوجته الأولى والثانية اكتشفتا أنهما كانا السبب في زواجه من جديد ، وأنهما تتحملان مسؤولية تهورهما !
لذلك اجتمعن جميعا في بيت الزوجة الأولى وقررن أن يوفرن له كل ظروف الراحة وأن يكن كعائلة واحدة بدون اية مشاكل أو خصومة …. وتعاهدت النسوة الثلاث على ذلك
لاحظ الزوج التغيير الجميل الحاصل في بيته وهو بين زوجاته وهن كالأخوات في تآلف تام وهذا ما فتح شهيته لاتمام اللمة والزواج بالرابعة !

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع