أخر تحديث : الإثنين 13 أكتوبر 2014 - 5:24 مساءً

محفظة جَيْب

ذ. محمد الجباري | بتاريخ 13 أكتوبر, 2014 | قراءة

كان يوم الأثنين ، استيقظ محمد باكرا، رغم أن الجو ممطر وبارد خرج ليصلي الصبح في المسجد القريب ، لم يتناول فطوره ذاك الصباح لقد عزم أن يصوم تقربا إلى الله ، جلس في ركن من منزله يقرأ ما تيسر من القرآن ومن الورد اليومي من أدعية واستغفار ، أخذ محفظته وخرج ليلتحق بمدرسته في البادية حيث يشتغل معلما. وهو يحاول تشغيل دراجته النارية لفت انتباهه شيء أسود على الرصيف كأنها محفظة جيب صغيرة ، نزل من دراجته ، انحنى وأخذ المحفظة السوداء ، التفت يمينا ويسارا لم يكن هناك أحد ، الشارع في ذلك الصباح الباكر كان فارغا من المارة
شعر المعلم محمد بنشوة وفرح داخلي وكأن الله قد بعث له برزق سهل ، لم يكن يتخيل ان دعاءه أثناء صلاته هذا الصباح سوف يُستجاب بهذه السرعة !
فتح المحفظة ، لم يجد إلا بعض الدريهمات ووصفة طبية و صورة من بطاقة تعريف وطنية لامرأة
شعر محمد بتوبيخ ضمير حاد ، كيف سولت له نفسه بأخذ نقوذ المحفظة؟
عزم على ارجاع الأمانة لصاحبتها خصوصا أن العنوان الذي في البطاقة الوطنية ليس ببعيد
وصل محمد إلى العنوان ، فطرق الباب ، خرجت إليه امرأة يعلو على وجهها الحزن والكآبة ،
– لقد عثرتُ هذا الصباح على محفظتكِ سيدتي تفظلي
المرأة لم يبد عليها الكثير من الفرح ، كانت شاردة وحزينة !
– شكرا على كل حال ياولدي ، كانت قد ضاعت مني بالأمس ، لكن مافائدتها ؟ وجودها كعدمها !
استغرب محمد من جواب المرأة وبرودة أعصابها وحزنها ، هي شعرت بحيرته واستغرابه فقالت له
– تفضل ادخل ياولدي سيفرح ابني عندما يراك !
دخل محمد ، كان البيت بسيطا وكئيبا ، سمع أنينا يخرج من الغرفة ، حيث هناك طفل شاحب الوجه يتوجع
فقالت المرأة :
– هذا ابني ، كنتُ بالأمس ، أريد أن أشتري له الدواء ، لكن كما ترى وصفة الطبيب طويلة جدا ودراهمي قليلة جدا !
محمد وضع يده في جيبه وأخرج كل النقود ووضعها في يد المرأة ثم خرج مسرعا الى دراجته …
محمد حمد الله وشكره أن جعل المحفظة تعترض سبيله ، شعر بسعادة وراحة نفسية و ايمانية رائعة فالقدر قد اختاره هو من دون كل البشر ليقوم بهذا العمل النبيل ، حقيقة لم يكن لديه الكثير ليقدمه للمرأة وابنها المسكين لكن النهر أوله قطرة ، وعد نفسه أن يجعل كل دعائه لهذه المرأة التعيسة وولدها المريض .

نهض الطفل من فراشه يطلب حقه من النقود لكن المرأة نهرته بقسوة
– دائما أطلب منك أن ترمي المحفظة قرب السيارات الفارهة ، لا أن ترميها قرب دراجة نارية قديمة ومتهالكة … متى تتعلم أصول اللعبة ايها الغبي !!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع