أخر تحديث : الأحد 25 أكتوبر 2015 - 3:03 مساءً

يا زمن

جمال عتو | بتاريخ 25 أكتوبر, 2015 | قراءة

12112053_1679949445576120_2003587251621383588_n

وضع قهوته واختلى بنفسه قليلا،فهو يبحث عن ذاته ولا يجدها وسط ركام الصخب الا ناذرا،سحب أوراقا من محفظة مترهلة،بحث عن يراع لينبش به الذاكرة،تحسس بأصابعه الطائشة في جيوب المحفظة فعثر على ورقة صفراء مطوية، فتحها تصفحها ليقرأ :
“لقد أوشكنا على الانتهاء من العمل بمعمل السكر (سونابيل) وما بقيت الا أيام معدودة لنبدأ الموسم الدراسي،لقد اتفقنا نحن خمسة أصدقاء أن نقضيها في العرائش،وهناك سنناقش رواية “يوميات نائب في الأرياف” فهي في مقررالخامسة ثانوي “. ج ـ ع القصر الكبير 1985
شرع يشم الورقة ويقبلها ،فقد اختزلت له الزمان والمكان، ذهبت به بعيدا هناك، ليحلق كطائر منعتق في أجواء الزمن الجميل.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع