أخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2015 - 11:52 مساءً

” دنيا” ـ الحلقة الأولى

إدريس حيدر | بتاريخ 31 أكتوبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_idriss_haydar

عرفت في الحارة باسم”دنيا”،فتاة فاتنة، بقوام ممشوق، و جسد بلوري و كأنه منحوت.
كانت ذات عينين عسليتين، بداخلها يشع بريق، يوحي بالذكاء، و الرغبة في الحياة و أيضا الشهوة العارمة.
كان يحلو لها التزين و التعطر كثيرا.
كانت تتهادى في مشيتها و كأنها ترقص ، عند الكلام كانت كثيرة الغنج.
يتيمة الأب، كانت تعيش في كنف أسرة تتكون من أمها و زوجها، و إخوتها السبعة الغير الأشقاء.
لم يكن لزوج أمها” مسعود” عمل قار، و بالتالي كان يجد صعوبة كبيرة في إعالة أسرته، كما أن الفقر و العوز كانا يلازمان أسرة ” دنيا”.
كانت هذه الفتاة الجميلة تتوق للانعتاق من هذا الوضع المزري الذي تعيشه أسرتها و كانت نتيجة ذلك تنتظر فتى لأحلامها ، ينقذها من آفة الفقر و الحاجة.
أغلب رجال الحي، كانوا يتمنون قضاء ليلة دافئة في أحضان هذه الحسناء.
كان الجميع يتحرش بها، و كانت” دنيا” تتلذذ أحيانا بسماعها لكلمات الإطراء، و تتضايق بل و تفقد أعصابها في أحايين كثيرة نتيجة تحرشات بذيئة.
لم يعد من حديث بين نساء الحي، إلا وتطرقت فيه للفتاة ” دنيا”.
لخوفهن على هيام أزواجهن و افتتانهم بها.
و كان كثير من رجال الحي قد تقدموا لخطبتها ، إلا أنها ردتهم و لم تعر لهم اهتماما.
” مسعود” زوج أم ” دنيا”، كان يساندها بشكل جنوني ، عند رفضها الزواج، و كأنه كان يريد الاحتفاظ بها في منزل الأسرة.
*****
كان ” مسعود”، قصير القامة، ذميم الوجه، بفم أجود، فاقد لأسنانه، الشيء الذي كان يجعل مخارج حروفه مصحوبة بصفير صغير متقطع، و كلما رفع صوته تناثر البصق من فمه.
كان يلبس باستمرار ملابس رثة، وينتعل أحذية ممزقة، توحي و كأنه يمشي حافي القدمين.
كان مدمنا على الخمربل سكيرا، مخمورا باستمرارو فاقدا لعقله و إدراكه طيلة الوقت.
عندما كان يستوي جيدا، بعد تناوله لجرعات زائدة من الخمر ، يصبح عدوانيا، كثير الصياح و السب في حق أفراد أسرته ، إلا ” دنيا” ، التي كان يعاملها معاملة خاصة.
نظراته لها كانت مليئة بالرغبة فيها و الإعجاب بها.
*****
” السعدية” أم ” دنيا”، كانت قد بدأت تقلق من سلوكه و معاملاته التفضيلية لها .
تحكي نساء الحي بهمس شديد، أن ” مسعود” ، تزوج ب” السعدية” و هي حامل ب” دنيا” ، و لا يعرف أبوها الحقيقي، و تضيف النسوة أنها نتاج علاقة غير شرعية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع