أخر تحديث : الإثنين 30 نوفمبر 2015 - 10:37 مساءً

البطل المنسي – 3 –

إدريس حيدر | بتاريخ 30 نوفمبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_idriss_haydar

تغير سلوك الرجل بعد حدث اختفائه، كما كان من قبل. و أصبح يفضل قضاء وقته مع أطفال العائلة و الجيران، و عند استفراده بهم ، كان يحثهم على الدراسة و التحصيل ، و يحاول زرع إيمانه بالقيم الفضلى في نفوس تلك الناشئة.
طال انزوائه بالمنزل ، و طالت بطالته ، و انعكس عوزه على أسرته.
تدخل بعض رفاقه في التنظيم، و بحثوا له على عمل ، كان عبارة عن حراسة شاحنات إحدى الشركات.
انتقل الى مدينة ” تطوان” حيث سيباشر عمله .
انقطعت تقريبا كل اخباره.
كبر اطفال العائلة و الجيران ، و بلغني كما بلغ أصدقائي أن ” با الجيلالي” مريض و ان اوضاعه الصحية متدهورة.
قررت عيادته ، التحقت بمستشفى ” سانية الرمل” بتطوان، دلفت الى الغرفة التي كان يتواجد بها ، سلم علي بحرارة بالغة و لاحظت ان عينيه لا تتحركان ، و ان عينيه كانتا شاردتين في الأفق، فهمت أن الرجل فقد بصره.
تغير ” با الجيلالي” كثيرا، من رجل فارع الطول و ممتلئ البدن إلى بقايا جسد نحيف و مترهل ، بمحيى أخد منه السقم كثيرا.
خاطبني، و كان يعلم أنني من قبيلة اليسار:
” انتظرتك طويلا أيها القائد، لإتمام المهام التي اتفق المناضلون على إتمامها بناء على مقررات المؤتمر الأخير. لقد شاع خبر اختطافك ، و لكني كنت و لازلت أومن أنك لن تتخلى عني و عن باقي المناضلين .
أنت القائد، ونحن مناضلو القاعدة ، لكن أؤكد لك اننا على العهد باقون و بالقيم الخالدة مؤمنون”.
تأكدت أن ” باالجيلالي”، يعيش لحظاته الأخيرة ، و أنه علاوة على مرضه ، كان قد بدأ يهذي و يخرف إعلانا عن فقدان كثير من إمكانياته العقلية.
و أنا أستعد للانصراف ، بعد أن قضيت معه بعض الوقت متألما و متحسرا، صاح المقاوم الصلب و المنسي:
” الأخ المهدي ، الأخ المهدي….إني في انتظارك… أشعر أنني لن أستطيع هذه المرة مرافقتك ، لأنني أشعر ببعض الألم في جسدي”.
متأثر بتلك اللحظات المريرة التي قضيتها بجانب ” با الجيلالي”، و الدمع ينهمر من عيني ، ابتعدت بعض الخطوات عن غرفته ، فإذا بي أسمع صوتا قريبا للبكاء ، تردد صداه في ردهات المحكمة :
” مات ” با الجيلالي” …!”
” مات المقاوم و المجاهد ” با الجيلالي” …!”
” الله أكبر! الله أكبر! الله أكبر! “.
كان ابنه البكر يعلن وفاته و ينعيه لجموع المترددين على المستشفى.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع