أخر تحديث : الأحد 20 ديسمبر 2015 - 7:37 مساءً

سفر إلى الجحيم ـ الحلقة الثانية ـ

إدريس حيدر | بتاريخ 20 ديسمبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_idriss_haydar

كبر ” إسماعيل”، و اشتد عوده، كما حقده على كل الناس، و خاصة الفئات الميسورة ، و زج بنفسه في عالم الانحراف مع ما يصاحبه من التعاطي للمخدرات و تناول الخمر.
أصبح وجهه يميل للزرقة، و علت أسنانه طبقة سوداء بفعل التدخين. محياه و رأسه كانا يحملان ندوبا نتيجة معاركه ضد المنحرفين أمثاله.
لم ينج من دخوله السجن، و الذي قضى به فترات متقطعة ، توبع فيها من أجل : السرقة، استهلاك المخدرات، السكر العلني البين، الضرب و الجرح، اعتراض السبيل وغيرها من المتابعات التي تتكرر بمناسبة إحالة المنحرفين على المحكمة.
و كانت آخر متابعة دخل من أجلها السجن هي الضرب و الجرح ، و هي محطة بارزة و فارقة في حياته، حيث انقلبت أحواله كليا.
توقف عن استهلاك المخدرات، و شرب الخمر، وخرج من السجن و هو يصلي ، بل أصبح يترددعلى المساجدلأداء فريضة الصلاة.
و سبب ذلك التوحل ، هو ارتباطه بصداقة أحد نزلاء القلعة الإسمنتية التي قضى بها آخر فترة اعتقال، إنه المسمى” عبد السلام ” من مدينة الفنيدق.
أقنع هذا الأخير ” إسماعيل” بأداء الشعائر الدينية، كما حسسه و وعاه بفضائل الدين.
أصبح”إسماعيل”يؤمن بأن الإسلام هو الحل لكل المعضلات التي يعيشها العالم، و اقتنع بأن الويلات التي يتخبط فيها العالم الإسلامي، سببها الغرب الصليبي، الكافر و الملحد.و أن من أوجب الواجبات : الجهاد في سبيل الله، و ذلك من أجل دك قلاع الاستعمار.
إن الدمار الذي تعيشه دول : العراق، سوريا، اليمن و ليبيا تقف من ورائه دول الغرب الاستعماري، التي تطمح في وضع يدها و استغلال ثروات الشرق الاوسط من أجل رفاه الانسان الغربي، و تشريد و إبادة الانسان العربي المسلم ، صاحب الارض و الثروات الطبيعية.
بدأ” إسماعيل” يستغل التجمعات في المساجد و الزوايا و المناسبات الدينية، للتحريض على الجهاد.
من جهة أخرى ظل على صداقته ب” عبد السلام” الذي كان يزوره بين الفينة و الأخرى بمدينة الفنيدق.
*********
اختفى ” إسماعيل” عن الأنظار، و لم يعد يتردد على الأماكن التي اعتاد الذهاب إليها و استمر اختفاءه لمدة ليست بالقصيرة، و اعتقد الناس أنه ربما سافر خارج أرض الوطن، و ربما اختفى قسريا.
غير أن الخبر الذي فاجأ عائلته و أصدقاءه ، و انتشر كالنار في الهشيم، هو أنه هاجر إلى ” سوريا” ، حيث انضم إلى ألوية الدولة الإسلامية” داعش”
هذا الخبر كان قد تسرب من خلال أخت أحد الذين هاجروا إلى هناك ، بعد أن أرسل لعائلته صورة تجمعه ب ” إسماعيل”.
يتبع….

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع