أخر تحديث : الأحد 24 يناير 2016 - 7:19 مساءً

اختناق ـ الحلقة الثانية ـ

إدريس حيدر | بتاريخ 24 يناير, 2016 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_idriss_haydar

استعاد ” وحيد” نشاطه و حيويته، وبدا ، سعيدا و فرحا، بعد خروجه من هذه الأزمة سالما.
دخل مدينة ” سبتة” وشعر شعورا خاصا ، إنها مدينة مغربية سليبة.
قضى اليوم بكامله يتسكع في شوارعها الجميلة و النظيفة، و يستمتع ببعض الراحة، و يتلذذ بين الفينة و الأخرى بإشراقات في أركان مختلفة منها.
و حوالي الساعة التاسعة ليلا، انتبه فجأة إلى كونه أضاع كل وثائقه.
أين ضاعت منه؟ لم يعد يتذكر.
و هل فقدها أم سرقت منه؟ لا يدري.
أصبح قلقا، و منشغل البال و غير مرتاح، لأنه أصبح بدون هوية.
فاهتدى إلى فكرة الاتصال بأحد رجال الشرطة الإسبان و بإبلاغه بما حصل ، لعله يساعده في إيجاد مخرج لوضعيته المحرجة ، خاصة عند عودته إلى النقطة الحدودية.
تقدم بطريقة مهذبة لدى شرطيين كانا وسط المدينة يراقبان الأوضاع ، و يسهران على استتباب الأمن، و أبلغهما بما وقع له.
نظر أحدهما السيد ” وحيد” نظرة شزراء، و عامله باستصغار و شك و ريبة، ثم معا صاحبه الشرطيان إلى المفوضية، حيث قضى يومين رهن الحراسة النظرية قصد البحث معه و استنطاقه.
لقد اتهم بالهجرة السرية و خاطبه شرطي آخر بكثير من الصرامة و الاحتقار
“Tu no eres Turista, sino uno de las Espaldas Mojadas”
“أنت لست سائحا ، ولكن انت من بين اصحاب الاكتاف المبللة”
(وهذه الجملة الاخيرة كانت تعني المهاجرين في قوارب الموت)
فتح للرجل محضر بهذا القصد و أحيل صبيحة الغد على المحكمة التي قررت طرده من ” التراب الإسباني”.
تم اقتياده إلى النقطة الحدودية ، و هناك تسلمته الشرطة المغربية.
يتبع…
ksarforum

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع