أخر تحديث : الأحد 13 مارس 2016 - 9:51 مساءً

نهار عتازلت رياضة تسلق الشاحنات

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 13 مارس, 2016 | قراءة

jamal_bekkai

جمال البكاي
فالطفولة كان عزيز عليا نمارس رياضة التشعبيط خلف الشاحنات و الكرويلات المجرورة بالحيوانات الأليفة.. كنت كنخرج من المدرسة وكندير البراج حدا قهوة الريفي باش نساين فداك الكاميووات ديال قصب حلو يدوزو و نتشعبط فيهوم .. منين تسالات القرايا طلعت للدوار ديالنا نْدُوَّز العطلة .. تماك تلاقيت بالأستاذ رشيد .. بطل العالم فرياضة اللصيق خلف الكاميوات لدرجة أنه كان كيشد بيد وكيبقا يشيرلنا بيد لوخرا … وفبعض الأحيان كيشد بيد و اليد الأخرى كيهرَّس بيها السطوبات بواحد الحجرة باش يسرق البولات ديال الضو .. الأستاذ رشيد كان كيقولي بأن أحسن كاميو تقدر تسرقلو البولات ديال السطوب بلا مَيْعِيقْ بيك الشيفور هوا واحد بيرلي قديم ديال الفاخر معندوش المرايات كان كيجي من العيد الكبير للعيد الكبير .. المهم دوَّزْتْ العطلة الصيفية فالدوار .. ومنين هبطت للمدينة قررت نتحول للإحتراف ونرجع تا أنا بحال الأستاذ رشيد .. بقيت كنتشعبط مور الكاميو وكنْجْبَدْ الحجرة من الجيب ونبدا نهرس فداك السطوب ونحيَّد البولات ديال الضو ونمشي نبيعهوم للدراري د القسم .. دازت ليام وأنا على هاد الحال .. تا لواحد النهار حصلت .. آش غادي نقولكوم .. كليت ما ياكل حمار من عند واحد الكريسون.. بقا يصلخ فيا يصلخ فيا تا بانتلي الموت قدامي .. من داك النهار عتازلت رياضة تسلق الشاحنات للأبد وكرهت الأستاذ رشيد حيث مقاليش فالتعليمات ديالو حضي راسك من داك المسخوط د الكريسون ..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع