أخر تحديث : الأحد 10 يوليو 2016 - 1:31 صباحًا

ذهب و لم يعد ـ 3 ـ

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 10 يوليو, 2016 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_idriss_haydar

إدريس حيدر
استمر هؤلاء الأصدقاء بقيادة ” احميدو” على هذه الحالة لمدة ليست بالقصيرة ، إلى أن ظهرت خلافات بينهم و انفض و تشتت شملهم .
********
كانت الحياة التي يعيشها الشباب الغربي تغوي كثيرا ” احميدو” ، فحاول أن يؤسس ناديا ( مقهى) يرتاده مستهلكو المخدرات ، و يسمح فيه بالرقص على أنغام ” الريكي” و غيرها ، فيما كان ” احميدو” هو المسير و الساهر على حسن سير ذاك الفضاء .
صبغت حيطان ذلك المكان بألوان قوية ، فاقعة و متداخلة و رسمت على جنباتها رسوم ذات طابع ” فانطازي ” .فيما ثبتت في سقفه شبكة كالتي يستعملها الصيادون في البحر ، ونثرت فوقها علب السجائر و قنينات فارغة و أشياء صغيرة بألوان زاهية ، مما أضفى على المكان طابعا غرائبيا. .
تقاطر شباب المدينة على هذا الفضاء المغلق و المخنق بدخان المخدرا ت و كثرة مرتاديه و ضيق المساحة .
كان ” احميدو” يبدو سعيدا ، بنجاح مشروعه ، و توهم للحظة أن قراءته لأوضاع شباب مدينته ، كانت سليمة و صائبة.
و لاحقا بدأت مضايقات الشرطة تكثر وذلك بترددها على” احميدو” بعين المكان ،مما دفع بالزبناء إلى الامتناع عن الذهاب هناك ..
انفض الجميع من حول ” احميدو” و فشل المشروع.
********
امتهن ” احميدو ” مهنا مختلفة من أجل ضمان قوته اليومي ، غير أنه لم يكن مرتاحا لوضعيته ، و كان مؤمنا بأنه يستحق وضعا أحسن من ذلك الذي يعيشه .
غيابه عن المدينة أصبح ملحوظا ، و لم يعد أحد يعلم بتنقلاته ، إلى أن ظهر بصحبة تلك الفتاة البلجيكية الشقراء .
آمن ” احميدو” و منذ الوهلة الأولى، بأن هذه الفتاةهي طوق نجاته و وسيلة إبحاره نحو الشمال ، فتزوجها بعد أن أقنعها بحبه لها .
يتبع…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع