أخر تحديث : الجمعة 5 أغسطس 2016 - 12:08 صباحًا

حدوثات

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 5 أغسطس, 2016 | قراءة

ahmed_eddafri

أحمد الدافري
فريد شاب درس في الجامعة، وقرأ بعض الأشياء، فأصبح لادينيا، ويعجبه أن يردد ذلك دائما في فيسبوك. يعتقد أن الدين قرقوبي الشعوب، وأن بدونه سيتحقق التقدم والرخاء. وحين يقع مكروه له أو لأحد أقربائه، يشعر بالحزن الشديد ويقول لا حول ولا قوة إلا بالله.
علي شاب متدين، يرى أن من لا دين له لا شرف له، ولا يتوقف عن مهاجمة غير المتدينين في فيسبوك. أحيانا يصلي في المسجد مع الجماعة، لكن عندما يمارس العادة السرية على حبيبته التي لم يتزوج بها بعد، يخلف موعده مع صلاة الفجر.
بديعة شابة متحررة، تنشر صورها في فيسبوك وهي تدخن التبغ. ترى أن الجسد ينبغي أن يتحرر من المكبوتات، وأن المرأة لم تخلق لكي تكون مطية للرجل. وعندما عقدت قرانها على شاب على سنة الله ورسوله، اختفت من فيسبوك وانشغلت بأمور البيت.
فتيحة شابة لا تتوقف عن نشر النصائح الأخلاقية في فيسبوك، وعن مهاجمة المنادين بالحريات الفردية، وترى أن عفتها في حجابها. وعندما شاع خبر ارتباطها بعلاقة حميمية مع زميل لها، اعتبرت أن الوحيد الذي له الحق في محاسبة العباد على علاقاتهم الشخصية هو الله.
وهذا ما كان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع