أخر تحديث : الأحد 4 ديسمبر 2011 - 10:26 مساءً

الى شهداء الثورات العربية

سليمـان الحقيـوي | بتاريخ 4 ديسمبر, 2011 | قراءة

 

أحَس برغبة كبيرة في الصراخ لم يكن يحتمل أكثر من ذلك فالهواء كاد يكوي رئتيه…خاف أن يسمعه المخبر فقرر الصمت…صمت طويــلا، لكن الألم عاوده…فتجددت لديه الرغبة في الصراخ…

اختار لصراخه وقت الصباح، حتى لا يوقظ المقدم، أخبروه أنه وقت النوم المفضل عند والي المدينة…صمت مرة أخرى وقرر البحث عن مكان أنسب للصراخ قصد ساحة عامة  فأحاط فمه بكلتا يديه وقرر الصراخ، لكنهم أخبروه أنه مسموح بالهمس فقط في هذا المكان…بحث مرة أخرى، وبعد جهد وجد مكانا خارج المدينة حيث الغابة والأشجار فقط، فرح أخيرا، تنفس بعمق، وبقوة  دفع كل الهواء الموجود في رئتيه، لكنه تفاجئ بيد كبيرة تطبق على فمه وسمع صوت … !!يسأله الم تقرأ في مدخل الغابة أن المكان خطر… !!

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع