أخر تحديث : الجمعة 23 ديسمبر 2011 - 4:39 مساءً

قصص قصيرة : فوق و تحت …و قصص أخرى

ذ. يوسف الحراق | بتاريخ 23 ديسمبر, 2011 | قراءة

 


دخل المعلم قاعة الدرس، أمر تلميذا أن يمسح ما تبقى من درس الأمس من على السبورة الكالحة، أخرج من محفظته كراسة، قال بنبرة غائرة.
–  اليوم سنضع النقاط على الحروف
قام تلميذ من أقصى القاعة و قاطع المعلم :

– تقصد فوق و تحت. ففي العربية لدينا الياء و الباء…

 

أزرار


رن على زر الجرس ففتحت الباب فتح أزرار قميصه الملون و اندس في المنامة جلس على الأريكة و لمس ازرار أجهزة التحكم عن بعد. شغل المكيف و الشاشة المسطحة … و همهم في خوالجه: لماذا أصبحت حياتنا كلها أزرار؟؟

فاصل إشهاري


جلست الزوجة تتابع مسلسلها التركي بخشوع ، و قنع الزوج وجهه بالجريدة ، و حارت البنية مع تمرينها اليومي و فجأة حصلت معجزة. فاصل إشهاري ! أزاح الزوج الجريدة ليقرأ تفاصيل فتاة الإشهار اكتشفت الزوجة البنت . قبلنها و صححت تمرينها، انتهى الفاصل، و جلست البنت حائرة في انتظار فاصل آخر.

هلال و صليب

من على مقعدي أستطيع أن ألمح الهلال والصليب يضحكان ضحكتهما الخضراء فوق باب الصيدلية…بعد أن ابتلعت قرص الأسبرين ،أنا الآن جالس في مقهى “الجزيرة” أتجرّع قهوة المساء…بعيد.أنا أقترب من الصيدلية وصداعي في رأسي يموج…أنا الآن أبحث عن أقرب صيدلية.ضوء أخضر يغازل ألمي منرأسي يكاد ينفجر.أعدمت صوت مذيع الأخبار؛ لا زالوا يتقاتلون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع