أخر تحديث : السبت 19 مايو 2018 - 2:47 صباحًا

قصة : اللعنة ، الحلقة الأولى

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 19 مايو, 2018 | قراءة

ادريس حيدر :

الحلقة الأولى:

كان طبيب تلك المدينة الصغيرة التي تقع في شمال المغرب ، اسبانيا.
ذو جسم ممتلئ و رفيع ، شعر رأسه ناعم و مدهون في غالب الأحيان بمادة لزجة ، يرجعه إلى الوراء ، متشبها بالأرستقراطية الإنجليزية و بكبار ممثلي ” هوليود”.
عيناه كانتا صغيرتان و ضيقتان ، و فمه كبير بشفتين ممتلئتين ، تبدو منه كلما ضحك أو ابتسم أسنان بيضاء ناصعة.
كان جوهري الصوت ، يستقبل مرضاه ، مرتديا بزته البيضاء ، تعلو محياه ابتسامة عريضة ، مطمئنا إياهم على مصيرهم الصحي .
كان ينتقل كذلك لمنازل المرضى ، كلما طلب منه ذلك ، أو في حالات الاستعجال.
أحب مرضاه و بادلته ساكنة المدينة نفس المشاعر و الأحاسيس .
لم يكن هذا الطبيب غير الإسباني : ” دون بيدرو”.
كان متزوجا بامرأة أندلسية جميلة بقسمات و ملامح عربية ؛ أنجبت له ثلاثة أطفال : بنت و ولدين.
استمر متفانيا في عمله إلى درجة أن ساكنة تلك المدينة القديمة ، أصبحت تعتبره أحد أفراد أسرها ، و بهذه الصفة أصبح يستشار في بعض القضايا العائلية.
كبر أطفاله ، فاضطر الطبيب للهجرة إلى إسبانيا ، ليتمكن الأبناء من متابعة دراستهم .
غادر هذا الأخير المدينة ، و ودعته أغلب ساكنتها باكية على فراقه.

يتبع…/

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع